رسميا الأسود يلعبون بقلعة رادس

حتى وإن كان الأمر معروفا للجميع منذ فترة، إلا أن ما راج من أخبار عن أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لم تحسم في إجراء المباراة الودية للأسود أمام المنتخب التونسي، بخاصة في أعقاب التحفظ الذي أبداه الناخب الوطني هيرفي رونار بخصوص هذا النزال، جعل الكثيرين يروجون لإلغاء النزال الودي بين المغرب وتونس، قبل أن تعمد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للجزم في الأمر.
الفريق الوطني وكما كان مقررا من قبل، سيواجه نسور قرطاج في مباراة ودية بملعب رادس بتونس بوم الثلاثاء 20 نونبر القادم، أي أربعة أيام بعد المباراة التي سيجريها الفريق الوطني أمام منتخب الكامرون بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء يوم 16 نونبر القادم، برسم الجولة الخامسة لتصفيات كأس إفريقيا للأمم 2019 المقرر نهائياتها بالكامرون.

وتعود آخر مرة لعب فيها الفريق الوطني بملعب رادس إلى يوم 8 أكتوبر 2005، حيث تعادل مع المنتخب التونسي بهدفين لمثلهما برسم آخر جولات تصفيات كأس العالم 2006، وهو التعادل الذي أهل وقتها نسور قرطاج لمونديال ألمانيا.

مواضيع ذات صلة