لامبارد يترقب عودة "مميزة" الى ستامفورد بريدج

أعرب مدرب دربي كاونتي فرانك لامبارد عن ترقبه لعودة "مميزة" الى ستامفورد بريدج، ملعب ناديه السابق تشلسي الذي دافع عن ألوانه كلاعب لمدة 13 عاما، عندما يحل ضيفا عليه الأربعاء في الدور الرابع لكأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة في كرة القدم.

ويعد لامبارد البالغ من العمر 40 عاما حاليا، أحد أبرز اللاعبين في تاريخ تشلسي، وسجل له 211 هدفا في 484 مباراة في مختلف المسابقات. وخلال مسيرته معه بين العامين 2001 و2014، ساهم في قيادته الى سلسلة من الألقاب بينها الدوري الإنكليزي الممتاز ثلاث مرات، ولقب دوري أبطال أوروبا في 2012.

وقال لامبارد أن مباراة الغد ستكون فرصة "مميزة بالنسبة إلي للعودة ورؤية الناس خلف الكواليس، إضافة الى أكثر من 40 ألف صديق (في إشارة الى المشجعين) في الملعب".

وتابع "بت عاطفيا أكثر مع التقدم في السن على ما أعتقد. هذا الأمور تلفت الانتباه لأنني أدرك (...) كم كان تشلسي مهما، وما أدين له به".

وشدد لامبارد الذي أعلن اعتزاله كرة القدم مطلع العام 2017، على أنه سعيد في تجربته كمدرب لدربي كاونتي، لاسيما في هذا الموسم في كأس الرابطة بعدما أطاح في الدور السابق مانشستر يونايتد بركلات الترجيح.

وقال "دربي (كاونتي) هو بيتي المهني حاليا ولدي ارتباط كبير بالنادي (...) لكن لا يمكنني أن أنسى 13 عاما من مسيرتي".

أضاف "كانت فترة مميزة جدا بالنسبة إلي، كنت محظوظا لكوني جزء من عصر قوي في النادي. لذا ستكون (مباراة الغد) أمسية مميزة جدا بالنسبة إلي، أن أعود وأختبر تلك الأجواء (في ستامفورد بريدج) مجددا".

واعتبر الإيطالي جيانفرانكو زولا، الزميل السابق للامبارد والعضو الحالي في الجهاز الفني لمدرب تشلسي الإيطالي ماوريتسيو ساري، أن لاعب خط الوسط السابق للمنتخب الإنكليزي هو "أسطورة في النادي".

مواضيع ذات صلة