فضيحة تلاحق ميسي ووالده بسبب استغلال العمل الإنساني

أفادت وسائل إعلام محلية بأن المدعي العام الأرجنتيني، بابلو طورانو، طلب أمس الجمعة فتح تحقيق ضد نجم برشلونة الإسباني ومنتخب بلاده لكرة القدم، ليونيل ميسي، ووالده خورخي، للاشتباه في سوء استخدام مؤسسة ميسي للتبرعات الخيرية.

وأضافت المصادر ذاتها أنه يشتبه، بحسب الادعاء العام، تحويل بعض التبرعات الموجهة لمؤسسة ميسي إلى حسابات في الخارج لعائلة ميسي أو أطراف ثالثة، بدلا من توجيهها إلى "العمل الإنساني".

وسيقرر القاضي غوسطافو مييروفيتش في مسألة ما إذا كانت هناك عناصر كافية لتبرير فتح التحقيق الذي مهدت لطلب فتحه شكوى تقدم بها موظف سابق في المؤسسة.

وأدين ميسي عام 2016 بتهمة التهرب الضريبي في إسبانيا حيث حكم عليه بالسجن 21 شهرا مع تغريمه 2,09 مليوني اورو، واستعيض عن عقوبة السجن بغرامة مالية إضافية بلغت 252 ألف اورو.

مواضيع ذات صلة