مزراوي قد يكون بديلا لأمرابط

على عكس ما يعتقده البعض وهم يحللون الأمور التقنية داخل الفريق الوطني بربط اللاعب نصير مزراوي بمهمة الرواق الأيمن، فهذا العنصر إنطلق داخل أجاكس بتوظيف مغاير تماما وهو اللعب كجناح مزور، الأمر الذي أتاح أمامه مرارا التسجيل وبمعدل تهديفي جد محترم في الموسم الواحد.
و بما أن الفريق الوطني يتوفر على ظهيرين بمعدل سن صغير للغاية ويمارسان في بطولة كبيرة و هي البوندسليغا الألمانية، ومع تقدم عناصر مخضرمة في السن تلعب على مستوى الجناح وفي المقدمة بطبيعة الحال نور الدين أمرابط، فإن رونار بإمكانه أن يستعمل ورقة مزراوي في المركز الأصلي الذي تخصص فيه وهو ما سيجعله قريبا جدا من المبدع حكيم زياش واستثمار التفاهم الكبير الحاصل بينهما، ما يعزز الخيارات على مستوى وسط الميدان.

 

مواضيع ذات صلة