هل يتمرد بانون ليقلب المعطيات؟

دافع هيرفي رونار مؤخرا عن تفضيله للاعب أشرف داري ليكون خياره الأول من بين لاعبي البطولة في مركز متوسط الدفاع مفضلا إياه علي لاعب راكم تجربة كبيرة محليا وقاريا ومع المنتخب المحلي وحتى في عديد معسكرات الكبار وهو بدر بانون عميد الرجاء.
بانون الذي كان متواجدا ضمن لائحة 26 لاعبا التي كانت تتهيأ للمونديال قبل إسقاط إسمه، يصر على أنه سينتفض وسيعلن التمرد وسيفرض بالأداء والمردود والنتائج وحتى الأرقام على رونار مراجعة حساباته معه.
بل أن بانون مصر على موسم تاريخي مع النسور الخضر قبل التفكير فيما هو أهم وهو الإحتراف بأوروبا بعد أن رفض الصيف المنصرم عرضين خليجيين.
ولا يود بانون أن يلقى نفس مصير زميله السابق جواد يميق الذي طاله النسيان فور انتقاله للكالشيو وخروجه من حسابات الناخب الوطني، كما أنه في مفارقة أخرى كونه كان أساسيا على حساب داري وأكرد مع المنتخب المحلي ويريد استعادة نفس الموقع مع الأسود.

 

مواضيع ذات صلة