كيف سيتعامل السلامي مع هذه الورطة؟

هي ورطة بالفعل طالما أن المنتخب الرديف مقبل على مبارتين وديتين .لن يكون مسموح له فيهما معا أن يعتمد على لاعبي الوداد والرجاء بسبب اصرار الجامعة على أن يخوض الفريقان مباريتهما المؤجلة بتزامن مع تواريخ الفيفا ومباريات الاسود.
المترجي و اووك والكرتي إضافة  للحسوني من جانب الوداد و رحيمي وبوطيب وباهي من الرجاء 
بل أن ورطة السلامي مستمرة كون لاعبي الحسنية ونهضة بركان غير مسموح له الاقتراب منهما لنفس السبب و كذا بسبب نهاىي كأس العرش.
لكل هذه الأسباب يبدو ان تجمع الرديف ومبارتيه الوديتين بلا مبرر طالما أن السلامي سيلجأ لعناصر طوارئ لا هي تملك حظ الانتقال الاسود ولا هي ستواصل حضور المعسكرات .

 

مواضيع ذات صلة