الجريئ يعتذر ويعد بمعاقبة المشاغبين

لم يتأخر وليد الجريئ و هو يطالع شريط الأحداث المؤسفة التي تسبب فيها لاعبو منتخب تونس بعد نهاية مباراتهم أمام المنتخب المغربي لتقديم اعتذاره للقجع و أيضا لكل المغاربة في خرجات إعلامية له بتونس.
وتأسف الجريئ لما حدث واصفا التصرفات بغير اللائقة والتي لم تقف عند حدود الإصطدام بلاعبي المنتخب المغربي و إنما بالتمرد علي قرارات المدرب الكتزاري.
ولقيت تصرفات لاعبي تونس استنكارا حتي من الدوليين السابقين لمنتخب نسور قرطاج وبعض المحللين سيما و أنا كانت أمام المغرب الذي أحسن ضيافتهم و استقبالهم مرارا.

 

مواضيع ذات صلة