تأشيرات التأهل تنتظر أسود عصبة الأبطال

ممنوع الهزيمة على حارث ونقطة تكفي حكيمي وبنعطية

تعود عجلة عصبة الأبطال الأوروبية للدوران عبر المحطة الخامسة، والتي ستعرف بلا شك حسم مجموعة من الأندية لتأهلها لثمن النهاية لتلحق ببرشلونة الذي كان قد ضمن عبوره مسبقا.

متصدر المجموعة الأولى دورتموند وبعدما أهدر فرصة التأهل خلال الجولة الماضية بخسارة ضد أتليتيكو مدريد، يعود للمنافسة على البطاقة المرجوة بملعبه إيدونا بارك حينما يستضيف كلوب بروج البلجيكي، وعينه على الفوز لتأكيد الريادة والتفوق، علما أن نقطة واحدة فقط تكفيه لحجز تأشيرة التواجد بين 16 الكبار.

الظهير الأيسر أشرف حكيمي لا نقاش في رسميته مع الأصفر، وحضوره مؤكد في هذه المباراة السهلة نسبيا والتي تميل كفتها بقوة لدورتموند، فيما تحوم الشكوك الكبيرة حول تواجد سفيان أمرابط في دكة بدلاء بطل بلجيكا، وهو الذي يكتفي عادة بالمشاهدة من المدرجات في المسابقة القارية.

وعن ذات المجموعة يحل موناكو الغريق والمتذيل بنقطة واحدة ضيفا خفيفا على أتليتكو مدريد، إذ يعتبر لقمة سائغة لدى جميع خصومه نظرا لضعفه وتفكك خطوطه هذا الموسم، والثورة بالعاصمة الإسبانية جد مستبعدة في ظل عدم رحمة الروخي بلانكوس لكل زواره، في موقعة سيتواجد فيها أيت بناصر كسقاء سيوضع في إختبارات عسيرة لمحاولة الوقوف في وجوه غريزمان وساوول وكوسطا.

وتحتاج السيدة العجوز لنقطة وحيدة لتحقيق التأهل الذي تأجل بهزيمة غير متوقعة ضد المانيو في الجولة الماضية، فالتعادل كأقل الأضرار أو الإنتصار كأحلى خيار سيعيد اليوفي للواجهة ويكرسه في الصدارة، لكن المهمة لن تكون سهلة ضد الضيف فالنسيا الثالث والذي سيلعب آخر حظوظه بطورينو، وهو يعلم جيدا أن الهزيمة تعني الإكتفاء بالتأهل للأوروليغ.

المدافع المهدي بنعطية الذي يتمتع بجاهزية عالية ولياقة بدنية مكتملة ينتظر الضوء الأخضر من أليغري لإصطياد الخفافيش، والبرهنة أنه الأولى بخوض مباريات أكثر في العصبة والكالشيو، وأنه المظلوم الأكبر من حل المداورة الذي ينهجه المدرب الإيطالي.

هذا ويرحل أجاكس إلى العاصمة اليونانية أثينا لمواجهة أيك المحلي برغبة جامحة لخطف النقاط الثلاث أو نيل نقطة واحدة في حال العجز، والدور المقبل سيناديه رسميا وسيحتضنه قبل جولة من نهاية دور المجموعات، شريطة الإنتصار دون إنتظار، أو التعادل وحتى الخسارة لكن مع ضرورة فوز بايرن ميونيخ على بنفيكا.

نوصير مزراوي سيحضر كأساسي وزكرياء لبيض كبديل من جانب أجاكس، فيما زياش سيغيب بسبب الإصابة، الشيء الذي سيؤثر بلا شك على المنظومة التكتيكية والحلول الهجومية للنادي الهولندي.

أما شالك الألماني فالهزيمة محرمة عليه بلشبونة حينما يزور بورطو متصدر المجموعة الرابعة والذي يكفيه التعادل للعبور، إذ لا خيار لديه غير العودة بنتيجة إيجابية تسمح له بالإبقاء على حظوظه كاملة في التأهل، إن لم تعطيه مبكرا بطاقة النجاة وتحقيق المبتغى، شريطة تعثر غلطة سراي ضد لوكوموتيف الروسي.

أمين حاريث مطالب بخلق الفارق والثورة على التنين إلى جانب العائد من الإصابة حمزة منديل والذي سيعود للتباري الأوروبية، فيما سيغيب صانع ألعاب بطل تركيا يونس بلهندة عن ما تبقى من دور المجموعات بسبب الإصابة التي أنهت سنته.

البرنامج:

الثلاثاء 27 نونبر 2018 

س 19: أيك أثينا- أجاكس (مزراوي ولبيض)

س 21: جوفنتوس (بنعطية)- فالنسيا

الأربعاء 28 نونبر 2018 

س 19: أتليتيكو مدريد- موناكو (أيت بناصر)

س 21: دورتموند (حكيمي)- كلوب بروج (أمرابط)

س 21: بورطو- شالك (حارث ومنديل)

 

مواضيع ذات صلة