ريال مدريد يحسم الصدارة والتأهل مع روما الى ثمن النهائي

ضمن ريال مدريد الإسباني حامل اللقب ومضيفه روما الإيطالي تأهلهما الى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا قبل مواجهتهما التي حسمها الأول 2-صفر في الملعب الأولمبي، وذلك بخسارة سسكا موسكو الروسي أمام ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي 1-2 الثلاثاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة لمنافسات المجموعة السابعة.

ودخل بطل المواسم الثلاثة الماضية ومضيفه الإيطالي الى الملعب الأولمبي في العاصمة وهما ضامنان لتأهلهما بفضل فيكتوريا بلزن الذي قلب الطاولة على سسكا بعد أن كان متخلفا أمامه.

وكان روما بحاجة الى التعادل لكي يضمن تأهله في حال فوز سسكا، لكن خسارة الأخير صبت في صالحه والنادي الملكي الذي ضمن الصدارة الى جانب بطاقة عبوره الى ثمن النهائي، بعدما رفع رصيده الى 12 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن نادي العاصمة الإيطالية والمواجهتين المباشرتين (فاز ذهابا ايضا 3-صفر).

في المقابل، تبخرت آمال سسكا بالتأهل الى ثمن النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012 قبل الجولة الختامية التي يحل فيها ضيفا على النادي الملكي في 12 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

على الملعب الأولمبي في روما، وضع ريال خلفه موقتا الخيبة التي عاشها في عطلة نهاية الأسبوع المنصرم حين ألحق به ايبار هزيمة مذلة (3-صفر) في أول لقاء له مع الأرجنتيني سانتياغو سولاري كمدرب دائم للفريق بعد أن حقق بقيادته الموقتة مخلف للمقال جولن لوبيتيغي أربعة انتصارات متتالية.

وخاض سولاري لقاء الثلاثاء دون ايسكو الذي استبعد حتى عن مقاعد البدلاء في خطوة تؤكد بأن الأخير خارج حسابات المدرب الأرجنتيني ما قد يدفعه للرحيل أوائل العام المقبل، فيما عوض ماركوس يورنتي البرازيلي الغائب كاسيميرو في وسط الملعب.

ومن جهة روما، غاب الهداف البوسني أدين دزيكو بسبب اصابة تعرض لها الإثنين في التمارين، وعوضه دي فرانشيسكو بالتشيكي باتريك تشيك، كما لعب الشاب نيكولو تسانيولو (18 عاما) في المقدمة بسبب غياب لورنتسو بيليغريني الذي انضم اليه ستيفان الشعراوي بعد دقائق على انطلاق اللقاء بسبب الاصابة، ما اضطر مدربه الى استبداله بالهولندي جاستن كلويفرت.

وكان روما الطرف الأفضل بوضوح خلال الشوط الأول لكنه عجز عن ترجمة أفضليته الى أهداف، حتى عندما كان المرمى مشرعا أمام التركي جنغيز أوندر الذي أطاح بالكرة فوق العارضة رغم أنه كان على بعد متر من المرمى والحارس البلجيكي تيبو كورتوا في موضع غير ملائم لصدها (45).

ودفع روما ثمن الفرص التي أهدرها في مستهل الشوط الثاني عندما ارتكب دفاعه وحارسه السويدي روبن أولسن خطأ فادحا في ابعاد الكرة، فسقطت أمام الويلزي غاريث بايل الذي سددها في الشباك (47).

وتعقدت مهمة روما عندما تلقى الهدف الثاني في الدقيقة 60 اثر لعبة ثلاثية بدأها بايل بعرضية وصلت الى الفرنسي كريم بنزيمة، فحضرها الأخير للوكاس فاسكيز الذي تابعها في الشباك.

- فيكتوريا بلزن يقلب الطاولة على سسكا -

وفي العاصمة الروسية موسكو، قلب فيكتوريا بلزن الطاولة على سسكا الذي افتتح التسجيل باكرا من ركلة جزاء انتزعها جورجي شينيكوف ونفذها الكرواتي نيكولا فلاشيتش، شقيق نجمة بطلة العالم في الوثب العالي بلانكا فلاشيتش (10)، مسجلا هدفه الثالث في النسخة الحالية.

وحصل الضيف التشيكي على فرصة لادراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول من ركلة جزاء ايضا تحصل عليها راديم ريزنيك من شينيكوف، لكن الحارس الدولي ايغور اكينفييف تألق وأنقذ فريقه في وجه رومان بروشازكا (44).

وبحسب شركة "أوبتا" للاحصائيات، أصبح شينيكوف أول لاعب في دوري الأبطال يكسب ركلة جزاء ثم يتسبب بواحدة ضد فريقه منذ الإسباني خافي مارتينيز خلال مباراة فريقه بايرن ميونيخ الألماني ومواطنه أتلتيكو مدريد في أيار/مايو 2016.

لكن بروشازكا عوض ركلة الجزاء الضائعة في بداية الشوط الثاني وأدرك التعادل للضيوف بتسديدة من داخل المنطقة (56)، ما عنى تأهل ريال وروما في حال بقيت النتيجة على حالها.

ثم تأكد تأهل الفريقين الإسباني والإيطالي بعد أن سجل فيكتوريا بلزن هدف التقدم في الدقيقة 81 عبر رأسية لوكاس هيدا الذي أعطى فريقه الأمل بمواصلة مشواره القاري في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، بعد أن تقدم على سسكا ولكل منهما 4 نقاط، وذلك على أساس المواجهتين المباشرتين (تعادلا ذهابا 2-2).

مواضيع ذات صلة