إكتشاف رونار يقبع في السجن

إسماعيل حميدات يحمل شارة العمادة

زجت محكمة بروكسيل ببلجيكا بالدولي المغربي إسماعيل حميدات ، وأدانته ب46 شهرا، بعدما تورط في جرائم متعلقة بالسطو المسلح .
وكانت الشرطة البلجيكية ألقت القبض على المغربي إسماعيل حميدات خلال شهر فبراير  الماضي، برفقة صديق له متورط بدوره في عمليات السرقة ،ماجعل فريقه ويسترلو البلجيكي يفسخ عقده، ليجد اللاعب نفسه في أزمة كبيرة، رغم إنكاره أمام قاضي التحقيق بأنه لم يكن متواجدا رفقة أصدقائه خلال فترة مداهمة محلات الذهب التي كانت تستهدفها العصابة التي تضم حوالي 5 أشخاص، بحسب وسائل إعلام بلجيكية.
وأنكر إسماعيل حميدات في مرحلة التحقيق  الأولي معه، صلته بالأشخاص الذين يقومون بالسطو المسلح،وإعترف بعدها بأنهم إستغلوا سيارته الخاصة للقيام بأعمال إجرامية، بعد سرقتها منه، لكن ذلك لم يشفع له من أجل معانقة الحرية، ليضيع مستقبله الكروي، وهو الذي سبق له مجاورة بريشيا الإيطالي، وكذا روما الذي أعاره لأسكولي، قبل أن ينتهي به المقام في البطولة البلجيكية مع ويسترلو ، وهو الذي شق مسيرته الكروية في البطولة الهولندية مع تفينتي، ولعب مع أندية بلجيكية مختلفة أبرزها أندرلخت .
وكان إسماعيل حميدات حاضرا مع المنتخب المغربي الأول، في 11 أكتوبر 2016، خلال مباراة ودية جمعت كتيبة الفرنسي هيرفي رونار بمنتخب كندا في ملعب مراكش الكبير،لكنه لم يظهر بعدها رفقة أسود الأطلس حيث إكتفى باللعب مع المنتخب الرديف، تحت إشراف المدرب المغربي  جمال السلامي.

 

مواضيع ذات صلة