بنشرقي وإدجوما في الهم سواء

نجا لانس بأعجوبة من فخ لوريان وقلب تأخره بهدفين إلى تعادل 2-2 في قمة مقدمة الترتيب عن الدورة 16 من الليغ2.
اللقاء المثير بين أحد المرشحين للصعود حضره من مقاعد الإحتياط فقط كل من مالكوم إدجوما سقاء لوريان وأشرف بنشرقي مهاجم لانس، إذ تابعا أطوار النزال عن قرب دون مشاركة، علما أنهما يعانيان منذ دورات من قلة التنافسية وغياب البصمة والعجز عن فرض الذات، خصوصا بالنسبة لأشرف الذي لا يزال صائما عن التهديف وحتى التمرير منذ دخوله التجربة الفرنسية.

 

مواضيع ذات صلة