المصادقة على إطلاق مسابقة أوروبية ثالثة للأندية اعتبارا من 2021

صادق الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأحد بشكل رسمي على إطلاق مسابقة قارية ثالثة للأندية اعتبارا من 2021، تستهدف الدوريات الصغيرة في القارة وبمشاركة 32 فريقا.

وسيتأهل الفائز بلقب هذه المسابقة الى "يوروبا ليغ" في الموسم التالي، وذلك بحسب بيان صادر عن اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري خلال انعقادها الأحد في دبلن.

وأشار البيان الى أن تحديد اسم المسابقة، توزيع عائدات المشاركة والاستراتيجية التجارية "ستتم خلال عام 2019"، على أن يعطي رئيس الاتحاد الأوروبي السلوفيني الكسندر تشيفيرين المزيد من التفاصيل خلال مؤتمر صحافي يعقده ظهر الإثنين في أحد فنادق دبلن.

وأشارت رابطة الأندية الأوروبية التي تقف خلف إطلاق هذه المسابقة الجديدة، الى أنه بارتفاع عدد بطولات الأندية الى ثلاث "سيرتفع العدد الإجمالي للمشاركين في مسابقات الاتحاد الأوروبي (دوري الأبطال، الدوري الأوروبي، المسابقة الجديدة) الى 96 فريقا، بواقع 32 فريقا في كل مسابقة".

وهذا الإصلاح يعني تقليل عدد الفرق المشاركة في الدوري الأوروبي من 48 الى 32 توزع على ثماني مجموعات من أربعة فرق.

والفرق التي تحل ثانية في مجموعاتها ضمن "يوروبا ليغ" تخوض ملحقا فاصلا مع الفرق التي تحل ثالثة في مجموعاتها في دوري الأبطال، على أن تنضم الفرق الفائزة منه الى أبطال المجموعات الثمانية في الدور الثاني.

وهذا النظام سيكرر نفسه بين المسابقة الجديدة و"يوروبا ليغ"، إذ تخوض الفرق التي حلت ثانية في مجموعاتها في المسابقة الجديدة ملحقا فاصلا مع الفرق التي حلت ثالثة في مجموعاتها في "يوروبا ليغ"، على أن يلتحق الفائزون بأبطال المجموعات في الدور الثاني.

ورأى تشيفيرين "سيكون هناك المزيد من المباريات لعدد أكبر من الأندية"، وهذا الأمر سيسمح "بوجود عدد أكبر من الاتحادات (الدول) في دور المجموعات".

وأشار الى أنه "كان هناك طلب كبير من جميع الأندية من أجل زيادة فرصهم للمشاركة بشكل أكثر انتظاما في المسابقات الأوروبية".

ويتعرض الاتحاد الأوروبي لضغوط متزايدة لإصلاح مسابقاته، مع وجود تهديد باطلاق دوري السوبر بمشاركة أندية كبرى من إنكلترا وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا.

لكن المسابقة الجديدة صممت لاسترضاء أولئك الذين يتذمرون من احتكار الأندية الإنكليزية والإيطالية والإسبانية والألمانية لـ16 مقعدا من أصل 32 في دور المجموعات من مسابقة دوري الأبطال.

وستقام مباريات المسابقة الجديدة أيام الخميس، كما حال "يوروبا ليغ"، على أن تقام المباريات النهائية للمسابقات الثلاث في الأسبوع نفسه: الأربعاء للمسابقة الجديدة، الخميس للدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" والسبت لدوري الأبطال.

ولن تكون المرة الأولى التي تشهد فيها أوروبا إقامة ثلاث بطولات للأندية. فإضافة الى دوري الأبطال وكأس الاتحاد الأوروبي (يوروبا ليغ حاليا)، كان الاتحاد القاري ينظم مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية، قبل إلغائها.

مواضيع ذات صلة