كأس العالم للأندية بالعاصمة الرباط ولن تغادره

تنجيل جديد  لعشب مجمع الأمير مولا ي عبد الله للإستجابة لشروط (الفيفا)

كذب أحمد غايبي منسق مسابقة كأس العالم للأندية المقررة بالمغرب في الفترة ما بين 10 و22 دجنبر القادم، كل الأخبار التي راجت وسرت مثل النار في الهشيم والتي تناولت إمكانية تغيير واستبدال العاصمة الرباط بمدينة أكادير، لتحل مكانها لاستضافة إفتتاح المسابقة.
غايبي قال أن العاصمة الرباط هي من سيتشرف باحتضان افتتاح المسابقة والمباريات التي أفرزتها القرعة التي احتضنتها مراكش يوم 11 من الشهر المنصرم على أرضية الـمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله.
«لا صحة للأخبار التي تم ترويجها ولم نتلق من (الفيفا) أي إشعار أو رغبة باستبدال الملعب بآخر، كل ما هنالك أن البعض بنى هذه القناعات وأسسها على ما تابعه وشاهده خلال المباراة النهائية لكأس العرش بين الفتح الرباطي ونهضة بركان وما روج له مجرد اجتهادات لا غير».
وتابع غايبي.. «لقد تلقيت سيلا من الإتصالات والإستفسارات ومن شأن هذه الترويجات المغلوطة أن يكون له تأثير سلبي على ظروف الإعداد الجيد خلال مرحلة العد العكسي التي بدأت بالفعل لاحتضان المونديال.
الرباط تستعد ليس كملعب فحسب بل سلطات ووحدات فندقية ومراكز إيواء وغيرها من الأمور الأخرى التي انتهينا من إنجازها، والوفود المشاركة ترسل موفديها للتتبع والوقوف على كافة التفاصيل بالعاصمة وليس بمكان آخر، لذلك أنفي كل هذه الأخبار جملة وتفصيلا و(الفيفا) لم تدخل على خط تغيير الملعب إطلاقا».
وعاينت «الـمنتخب» خلال يوم الخميس المنصرم تسارع وثيرة الأشغال على قدم وساق بمجمع الأمير مولاي عبد الله وهي الإشغال التي تزامنت مع حلول وفدي ويسترن سيدني الأسترالي ووفاق سطيف الجزائري بطلي آسيا وإفريقيا، ومعاينتهما للملعب وإعجابهما الشديد به وبمرافقه مع تسجيل ملاحظات همت العشب القابل للإصلاح بحسب مصادرنا كي يكون جاهزا ولائقا بالشكل الكبير خلال مباراة الإفتتاح بين المغرب التطواني وأوكلاند سيتي الأوقيانوسي.
وبوشرت عملية التنجيل الخاصة بالعشب وقص الزوائد التي أساءت له ولجماليته بالمباراة النهائية لكأس العرش، وهو ما سيجعله مستجيبا لمواصفات الجودة التي ترتضيها (الفيفا) وخاصة الفرق المشاركة وبمقدمتها نادي ريال مدريد الإسباني الذي صادفنا وجود موفدين عنه لمراقبة وضعية وحالة الملعب.
وتسود تخوفات من أن يكون للتساقاطات المطرية المتوقعة بالعاصمة الرباط أثر سلبي على الملعب وجاهزيته وهو ما توقعه المنظمون الذين كثفوا من أشغال الصيانة والتزامهم بأن يجهز قبل مباراة الإفتتاح بعد أن إستعانوا باختصاصيين كبار.

منعم بلمقدم

مواضيع ذات صلة