لجنة الفيفا تكلف شركة إنجليزية لمعاينة عشب مركب مولاي عبد الله

بعد أن قدمت لجنة الفيفا التي تزور المغرب في هذه الأيام ملاحظاتها بخصوص جودة العشب التي يتوفر عليه المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، والذي خلف ردود فعل لدى الأوساط الكروية، قررت ذات اللجنة إيفاد شركة إنجليزية لمعاينة هذا العشب، للوقوف على جودته قبل إنطلاق منافسات كأس العالم للأندية، علما أن لجنة الفيفا حضرت نهائي كأس العرش بين الفتح الرباطي والنهضة البركانية وكان بروفة في التنظيم للجنة المحلية.
وقالت مصادرنا إن الشركة الإنجليزية هي التي ستحدد ما إذا كان عشب المركب صالح أم لا لإحتضان مباريات مونديال الأندية، علما أن هذا العشب هو نفسه الذي يوجد في مركب مولاي الحسن بحي النهضة.
تجدر الإشارة إلى أن عملية إعادة إصلاح المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله كلفت 22 مليار سنتيم.

ج.التويجر

مواضيع ذات صلة