حفل افتتاح مونديال الأندية بنفحات وطنية

بدأ الموزع العالمي نادر الخياط الشهير بـ «ريدوان» إجراء آخر اللمسات على اللوحة الفنية الإفتتاحية التي تكفل بتلحينها كي تشكل مادة استهلال مونديال الأندية، والتي ستتولى أداءها المطربة المغربية سميرة بن سعيد بإخراج وتوضيب عالمي لكن مع الإبقاء على الخصوصية الفنية المغربية، وهي الخصوصية التي ستشكل مفاجأة للحضور تختلف في الشكل والمضمون عن الحفل الفولكوري الترحيبي الذي رافق نسخة الموسم المنصرم.
وعلى الرغم من التكتم الذي يرافق عادة مثل هذه اللوحات الفنية لتركها مفاجأة للحضور، إلا أن «المنتخب» توصلت إلى أن المنظمين وبتنسيق مع ريدوان الذي عقد مؤخرا ندوة كشف من خلالها عن الأغنية الرسمية لجامعة كرة القدم.
وسيشكل الكشكول الذي سيتم تقديمه خلال حفل الإفتتاح رسالة للضيوف ولكل العالم  مضمونها التغني بقيم الوطنية وبخصوصيات المغرب الفنية والعريقة، التي تزاوج في ثراتها بين الأصالة والمعاصرة.
ويترقب الجميع الإضافة التي سيقدمها ريدوان الذي يحظى بشعبية جارفة في المغرب وعلى مستوى العالم بتعاونه مع مغنيين عالميين كبار وبحضور ثقيل جدا في ميزان الشهرة.

منعم.ب

مواضيع ذات صلة