جرد تاريخي لمونديال الأندية (5)

الدورة الخامسة: مانشستر يونايتد يكرس الهيمنة الأوروبية

حلق أبطال القارات الجدد كالعادة إلى طوكيو ويوكوهاما وكلهم أمل وطموح لتحقيق اللقب الذي أضحى ثقيلا ومهما في خارطة الكؤوس السنوية والعالمية، وجاءت النسخة الخامسة ببعض الضيوف غير المألوفين على الحضور والمجهولين على الساحة الدولية والذين تمكنوا من خلق بعض المفاجآت المدوية.
فليغا دي كيتو الإكوادوري والذي أقصى الأندية البرازيلية والأرجنتينية وذاق ذهب كأس الليبيرتادوريس أبى إلا أن يكون الحصان الأسود للبطولة بعدما أزاح من طريقه باتشوكا المكسيكي في النصف، علما أن هذا الأخير كان قد أسقط الأهلي المصري ممثل إفريقيا وصاحب ثلاث مشاركات، بينما بلغ غامبا أوساكا بطل أسيا والفريق المستضيف مراده بالوصول إلى المربع الذهبي عقب إطاحته بأدلايد الأسترالي قبل أن يجلده مانشستير يونايتد 5ـ3 بتشكيلة رنانة ضمت روني ورونالدو وتيفيز وفيرديناند وآخرين.
وأمام جماهير غفيرة واجه الشياطين الحمر خصمهم المجهول ومفاجأة البطولة ليغا دي كيتو الإكوادوري في المباراة النهائية والتي توقعها البعض سهلة للإنجليز، لينهبر الجميع بالصمود الكبير لممثل أمريكا اللاتينية ضد نجوم عالميين يساوون عشرات الملايين من الأورو والذين تعذبوا كثيرا قبل أن ينهوا المعركة الضارية لصالحهم بهدف روني (د73) محققين اللقب الثاني لأوروبا والأول لفرسان السير أليكس فيرغسون.
شوكة اللاتينيين تنكسر بالكرة الواقعية
وأخيرا وبعد إنتظار دام سبع سنوات تمت إزاحة أندية أمريكا اللاتينية من عرش كأس العالم للأندية بعد ثلاثة تتويجات متتالية لمهرة البرازيل بالنسخ الثلاث الأولى، وكانت شفرة الإستعصاء قد وُجدت على يد العملاق الإيطالي ميلان والذي أفلح في تكسير العقدة ومنح أوروبا أول لقب عالمي لها عقب صراع غاية في الندية أمام العريق الأرجنتيني بوكا جنيور في نزال شهد ستة أهداف.
مالديني، كاكا، سيدورف، إينزاغي، بيرلو وباقي الزملاء وبقيادة المدرب كارلو أنشيلوتي دخلوا التاريخ كأول فيلق قادم من القارة العجوز يفلح في الظفر بالمعركة العالمية ويقطع رقبة سفراء الكرة اللاتينية، قبل أن يؤكد الإنجليز واقعية الأوروبيين وتوصلهم إلى إيقاف الزحف الأجنبي بكأس ثانية من صنع شياطين مانشستير أصحاب الهيبة والقوة والتجربة.
    
المتوجون في الدورة
المستضيف: طوكيو، تويوتا، يوكوهاما
التاريخ: ما بين 12 و21 دجنبر 2008
البطل: مانشستير يونايتد الإنجليزي
هداف الدورة: واين روني (مانشستير يونايتد): 3 أهداف
عدد أهداف الدورة: 23
معدل الأهداف في كل مباراة: 2,88 
أحسن لاعب: واين روني (مانشستير يونايتد)
إجمالي الجماهير في الدورة: 355 ألف متفرج
جائزة اللعب النظيف: أديلايد الأسترالي

مواضيع ذات صلة