جرد تاريخي لمونديال الأندية (9)

الدورة التاسعة: كورينثيانز هزم البلوز ونال لقبه الثاني
قرر الفيفا والمنظمون في دورة 2012 تحسين قواعد البطولة حينما طبقوا تقنية مراقبة خط المرمى بإستخدام التكنولوجيا، وجاء القرار للتقليل من الجدل التحكيمي التي تصاعد في السنتين الأخيرتين خصوصا في التظاهرات العالمية والتي تكون أعراسا دولية الغرض منها خلق الإحتفالية لا زرع الفتنة والكراهية.
وكعادتها شهدت مباريات المسابقة الندية والتشويق بين الأبطال ممثلي القارات الست وحلق الأهلي المصري ومونتيري المكسيكي إلى نصف النهاية بعد خروج أندية أوكلاند سيتي وهيروشيما الياباني وهيونداي الكوري الجنوبي من الأدوار الأولى، وكان في الإنتظار بطل أوروبا تشيلسي الضيف الجديد إلى جانب كورينثيانز العريق وصاحب أول تتويج.
البلوز وبواقعية الإنجليز أكرموا وفادة مونتيري 3ـ1 فيما قفز كورينتيانز حاجز الفراعنة بهدف نظيف، ليضرب رفاق لامبارد موعدا مثيرا مع زملاء الهداف غيريرو في نهائي صعب وتكتيكي أنهاه المهاجم البيروفي بهدف ثمين في الجولة الثانية حسم به المعركة لصالح البرازيليين بصعوبة، حارما تشيلسي من أول ألقابه المونديالية ومهديا كورينتيانز ثاني كأس في تاريخه ليكون النادي هو أول وآخر من ظفر باللقب.
نجمتان للكطلان وسحرة ساو باولو
وبمرور تسع دورات من كأس العالم للأندية يكون اللقب قد ذهب خمس مرات لأوروبا مقابل أربع لأمريكا اللاتينية، ويأتي البرازيل في المقدمة بأربع نجمات حصدها كورينتيانز (لقبان) وإنترناسيونال وساو باولو (لقب واحد لكل منهما)، وتحتل إسبانيا وإيطاليا الصف الثاني بلقبان لكل بلد ثم إنجلترا بتتويج وحيد.
ويمكن إعتبار المسابقة معركة ثنائية بين أبطال القارة العجوز وممثلي أمريكا اللاتينية وتحديدا الأندية البرازيلية وهو ما يفيد إنحصار جميع الألقاب بينهم، ويعتلي برشلونة الإسباني وكورينتيانز البرازيلي الريادة في سبورة المتوجين بلقبين لكل فريق مع أفضلية نسبية للكطلان والذين خاضوا نهاية ثالثة خسروها ضد أنترناسيونال، مع الإشادة بمازيمبي الكونغولي أفضل فريق إفريقي وآسيوي إستطاع كسر القاعدة ووصل إلى المباراة النهاية لدورة 2010، دون إغفال الميدالية البرونزية للعرب في شخص الأهلي المصري عام 2006 والسد القطري في سنة 2011.

المتوجون في الدورة
التاريخ: ما بين 6 و16 دجنبر 2012
البطل: كورينتيانز البرازيلي
هداف الدورة: سيزار (مونتيري المكسيكي) ساتو (هيروشيما الياباني): 3 أهداف
عدد أهداف الدورة: 21 ـ معدل الأهداف في كل مباراة: 2,6 
أحسن لاعب: كاسيو (كورينتيانز البرازيلي)
إجمالي الجماهير في الدورة: 283 ألف متفرج
جائزة اللعب النظيف: مونتيري المكسيكي

مواضيع ذات صلة