كأس العالم للأندية.. فيرناندو تينا: لاعبو كروز أزول المكسيكي واعون بأهمية هذا الموعد العالمي

أكد لويس فرناندو تينا، مدرب فريق كروز أزول المكسيكي (بطل الكونكاكاف)، أن لاعبي فريقه واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم وبأهمية مشاركتهم كأول ناد مكسيكي في كأس العالم للأندية في كرة القدم (المغرب 2014)، المقامة نهائيات نسختها ال11 بالرباط ومراكش.

وأضاف تينا، في ندوة صحفية عقدها اليوم الجمعة بالمركز الإعلامي التابع للمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط لتقديم المباراة التي سيواجه خلالها فريقه غدا السبت فريق وسترن سيدني الأسترالي (بطل آسيا) برسم دور ربع نهاية هذا الموعد الكروي العالمي، أن جميع مكونات الوفد المكسيكي سعيدة وممتنة لحفاوة الاستقبال ولظروف الإقامة ومتطلبات الراحة التي وفرتها اللجنة المحلية المنظمة. 

وأبرز أن المباراة أمام الفريق الأسترالي ستكون متكافئة وصعبة في آن واحد، لكن لاعبي فريقه مستعدون لاستغلال فرصة تواجدهم ضمن أهم أندية العالم لتقديم عرض جيد يرقى لمستوى الذي بلغته كرة القدم في المكسيك.

وأضاف أن فريقه، الذي يعد أحد أقوى الأندية في المكسيك، يتوفر على جميع الإمكانات التقنية والبدنية التي تسمح له باللعب بشكل جيد أمام فريق أسترالي متحمس معزز بلاعبين أوروبيين متميزين وله طموحات سيعمل على تحقيقها، مشيرا إلى أنه " يسعى إلى اكتساب مزيد من التجربة خاصة وأن مستوى هذه البطولة قوي جدا مع تواجد أقوى أندية العالم".

وقال تينا، " سنسعى إلى تحقيق الهدف الذي جئنا من أجله وهو بلوغ دور نصف النهاية، علما بأن فريق وسترن سيدني قوي يلعب بتركيز كبير ويصعب اختراق دفاعاته إضافة إلى توفره على مهاجمين ذوي قامات طويلة ويعتمدون على الكرات الطويلة".

وأكد أن معنويات الفريق عالية وأن الجانب النفسي والاستعداد البدني ستكون له الكلمة العليا في هذا اللقاء، مضيفا "أن هذه البطولة تشكل فرصة نادرة للاعبي الفريق وعليهم أن يستغلوها انطلاقا من مباراة الغد، وبعد ذلك نفكر في المباراة القادمة والتي نتمنى أن نفوز بها وننتقل إلى دور نصف النهاية".

وتنطلق مباراة كروز أزول ووسترن سيدني على الساعة السابعة النصف مساء على أرضية ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط .

يذكر أن فريق كروز أزول، الذي انضم منذ 50 عاما إلى أندية النخبة في المكسيك والملقب ب"الماكينات الزرقاء" يبقى أحد الأندية العريقة والمرموقة في اتحاد أمريكا الشمالية وأمريكا الوسطى والكاريبي "الكونككاف"، وهو يشكل منذ 2008 أبرز المنافسين الذين بإمكانهم خلق الكثير من المتاعب والمفاجآت لخصومهم.

و.م.ع

مواضيع ذات صلة