كأس العالم للأندية.. فيرناندو تينا: لاعبو كروز أزول المكسيكي واعون بأهمية هذا الموعد العالمي

أكد لويس فيرنامدو تينا، مدرب فريق كروز أزول المكسيكي (بطل أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي - الكونكاكاف)، أن ثقة لاعبي فريقه في إمكاناتهم كبيرة وهم عازمون على كتابة تاريخ جديد للنادي أمام فريق ريال مدريد الإسباني العتيد، عندما يلاقونه غدا الثلاثاء على أرضية الملعب الكبير بمراكش، برسم نصف نهاية النسخة ال11 لكأس العالم للأندية في كرة القدم (المغرب 2014).

وقال تينا، خلال ندوة صحفية عقدها رفقة مهاجم فريقه هوغو ماريانو بافون مساء اليوم الاثنين بالمركز الصحفي التابع للمعلب الكبير بمراكش، "سنواجه أفضل فريق في العالم حاليا، ونحن على أتم استعداد لتقديم مباراة جيدة وترك بصمتنا اعتمادا على لاعبينا الذين راكموا تجربة وخبرة كبيرتين".

وأضاف أن المباراة "ستكون رائعة وصعبة في آن واحد، لكن اللاعبون واعون بأهمية اللحظة التي يعيشونها إن على المستوى الشخصي أو الرياضي، ولهم شعور إيجابي ومعنويات عالية جدا لاستغلال فرصة يعتبرونها تاريخية تتاح لهم لأول مرة في مشوارهم والمتمثلة في خوض دور نصف نهاية كأس العالم للأندية".

وأوضح أنه على الرغم من عامل العياء الذي تركته المباراة التي خاضها فريقه في دور ربع النهاية السبت الماضي بالرباط أمام فريق ويسترن سيدني واندريرز الأسترالي (بطل آسيا) والتي حسمها في الشوطين الإضافيين، فإن اللاعبين سيدخلون مباراة الغد بمعنويات عالية أمام فريق إسباني متخم بالألقاب ويضم في صفوفه نخبة من ألمع اللاعبين على مستوى العالم ويتسم بالنجاعة الدفاعية والهجومية على حد سواء وقليلا من يرتكب أخطاء، وقال "في حال سقوط الفريق الإسباني في المحظور فيجب على لاعبينا استغلال ذلك بأفضل صورة ممكنة".

وأشار إلى أن التركيز على مباراة الغد يبقى أحد أهم أولوياته وأنه سيحدد مع الإدارة التقنية واللاعبين النهج والأسلوب الذي سيلعب به والمعتمد على ملء خط وسط الميدان والضغط على حامل الكرة مع الهجوم القوي والضاغط من أجل خلخلة دفاع الفريق الإسباني.

وأكد أن على لاعبيه (معدل أعمارهم 25 عاما)، أن يكونوا في الموعد ويكرسوا الصورة الإيجابية التي تتركها الفرق المكسيكية المعروفة على الصعيد العالمي، مضيفا "الكل يحلم بهذه المباراة التي ستكون مغايرة، نحن على دراية بما ينتظرنا سنحاول طرد الشك الذي يساور البعض، وسنلعب بكل ثقة أمام بطل أوروبا، علما بأن الضغط النفسي سيشكل لنا حافزا على بدل مجهود مضاعف حتى تحقيق الانتصار".

أما اللاعب المهاجم ماريانو بافون، فأكد من جانبه، على الروح والمعنويات العالية السائدة داخل الفريق، وأن عزم وإصرار وتماسك زملاءه كبير على الخروج بنتيجة إيجابية وهم جاهزون بدنيا وتقنيا لخوض هذه المباراة وتحدي ناد كبير وعريق من طينة ريال مدريد الإسباني.

واعتبر بافون أن نقل المباراة من الرباط إلى مراكش سيكون له تأثير إيجابي على الفريقين.

وتزخر خزانة فريق كروز آزول، الذي تأسس سنة 1927، ويلقب ب"الماكينة الزرقاء" بعدة ألقاب منها 8 في بطولة المكسيك و2 في كأس المكسيك و6 ألقاب في دوري أبطال الكونكاكاف .

وتقام مباراة كروز أزول وريال مدريد الإسباني، الذي يشارك للمرة الثانية في هذا الحدث الكروي العالمي بعد الأولى سنة 2000 بالبرازيل، على أرضية الملعب الكبير بمراكش انطلاقا من السابعة مساء.

مواضيع ذات صلة