فوز "صغير" لكل من اشبيلية وليفربول وانتر يفرط بالفوز على سلتيك

حقق كل من اشبيلية الاسباني حامل اللقب وليفربول الانجليزي فوزا هزيلا على ارضه في ذهاب الدور الثاني من مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم، الاول على بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني والثاني على بشكتاش التركي بنتيجة واحدة 1-صفر أمس الخميس.
على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، حسم اشبيلية الذي احرز لقبه الثالث في المسابقة الموسم الماضي بعد عامي 2006 و2007 اثر فوزه على بنفيكا البرتغالي بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما صفر-صفر في الوقتين الاصلي والاضافي في تورينو، الفصل الاول من مواجهته مع مونشنغلادباخ، بطل لقب 1975 و1979 ووصيف 1973 و1980، بفضل هدف سجله فيسنتي ايبورا في الدقيقة 70 بعد تمريرة من البرتغالي ديوغو فيغويراس، مانحا فريقه افضلية ضئيلة قبل السفر الى المانيا لخوض لقاء الاياب الخميس المقبل.
وعلى ملعب "انفيلد"، كان ليفربول، بطل 1973 و1976 و2001، بعيدا كل البعد عن النتيجة التاريخية التي حققها على حساب بشكتاش في دور المجموعات من مسابقة دوري ابطال اوروبا لموسم 2007-2008 حين اكتسحه 8-صفر، وانتظر حتى الدقيقة 85 لكي يخرج فائزا من ركلة جزاء سخية انتزعها جوردان ايبي ونفذها البديل الايطالي ماريو بالوتيلي بنجاح، مسجلا هدفه الرابع فقط بقميص "الحمر" الذين حققوا فوزهم الوحيد في مبارياتهم القارية الست الاخيرة وانتقلوا الى هذه المسابقة بعد ان حلوا في المركز الثالث ضمن مجموعتهم في دوري الابطال.
وعلى ملعب "سلتيك بارك"، فرط انتر ميلان الايطالي، بطل 1991 و1994 و1998، بفوز ثمين في معقل مضيفه سلتيك الاسكتلندي بعدما تلقى هدف التعادل 3-3 في الدقيقة الاخيرة من اللقاء.
وسجل ستيوارت ارمسترونغ (24) والارجنتيني هوغو كامبانيارو (25 خطأ في مرمى فريقه) والسويدي جون غويديتي (90) اهداف سلتيك، والسويسري كشيدران شاكيري (4) والارجنتيني رودريغو بالاسيو (13 و45) اهداف انتر.
وسيعود انتر الذي سبق ان تواجه مع سلتيك في نهائي كأس الاندية الاوروبية البطلة عام 1967 وخسر 1-2 ونصف نهائي موسم 1971-1972 حين تعادلا ذهابا وايابا صفر-صفر وفاز الفريق الايطالي بضربات الترجيح، الى ميلانو في وضع جيد رغم خيبة هدف الثواني الاخيرة من اجل حسم بطاقته الى الدور ثمن النهائي ومواصلة سعيه لانقاذ موسمه.
وعلى ملعب "وايت هارت لاين"، عاد ممثل ايطاليا الاخر فيورنتينا بنتيجة جيدة من معقل توتنهام الانجليزي، بطل 1972 و1984 ووصيف 1974، بالتعادل معه 1-1.
وسجل الاسباني روبرتو سولدادو (6) هدف توتنهام، والارجنتيني خوسيه ماريا باسانتا (36) هدف فيورنتينا وصيف 1990.
وحقق فياريال الاسباني فوزا هزيلا على ضيفه ريد بول سالزبورغ النمسوي بهدفين للنيجيري ايكيشوكوو اوتشي (32) والروسي دينيس تشيرتشيف (54)، مقابل هدف للاسباني جوناتان سوريانو (48 من ركلة جزاء).
ولم تكن حال اياكس امستردام بطل 1992 افضل من فياريال او ليفربول واشبيلية اذ فاز بصعوبة على ضيفه ليجيا وارسو البولندي 1-صفر.
ويدين اياكس، القادم من دوري الابطال بعد ان حل ثالثا في مجموعته، بفوزه الى البولندي الدولي اركاديوس ميليك الذي سجل هدف المباراة الوحيد (35).
واستغل غانغان الفرنسي النقص العددي في صفوف ضيفه دينامو كييف الاوكراني للفوز عليه 2-1.
وسجل كلاوديو بوفو (72) والسنغالي مصطفى ديالو (75) هدفي غانغان، والبرتغالي ميغيل فيلوسو (19) هدف دينامو كييف الذي اكمل اللقاء بتسعة لاعبين بعد طرد اندري يارمولنكو (39) والمغربي يونس بلهندة (44).
وتعادل اندرلخت البلجيكي مع ضيفه دينامو موسكو الروسي صفر-صفر في مباراة اكملها الاخير بعشرة لاعبين بعد طرد الهولندي الكسندر باتنر (75).

وكالات

مواضيع ذات صلة