بطولة الأولى هواة في دورتها 16

نهضة مارتيل تلتحق باتحاد تواركة في صدارة الشمال

نهضة سطات تجاوزت أصعب امتحان وكسبت الرهان

 لم يقو إتحاد تواركة على كسب نقاط المباراة التي أجراها بميدانه مكتفيا بنقطة التعادل أمام شباب مريرت الذي كان سباقا إلى التهديف، ليجد نفسه مجددا مجبرا على اقتسام مركز الصدارة مع نهضة مارتيل الفائزة وبحصة قوية على متذيل الترتيب قدس تازة.

في الجنوب استعرضت نهضة سطات عضلاتها بالدار البيضاء أمام التكوين المهني، وفازت بحصة مقنعة، وهو ما مكنها من توسيع فارق النقاط الذي أصبح يفصلها عن ثلاثي المطاردة المكون من أولمبيك الدشيرة ونهضة الزمامرة واتحاد أمل تزنيت، علما أن هذا الأخير يسير بصمت ويتوفر على مبارتين ناقصتين.الترتيب في هذه المجموعة لن يستقر على حال إلا بعد إجراء جميع المباريات المرجلة.  

مجموعة الشمال:

تعادل التوركيين أعاد مرتيل للزعامة

هزيمة الإتحاد الرياضي التوركي بالمحمدية وتعادله الصعب بميدانه حيث كان متخلفا في النتيجة أمام شباب مريرت، جعله يكتفي مرغما بنقطة واحدة، الأمر الذي فسح المجال أمام نهضة مارتيل للارتقاء مجددا لمركز الصدارة الذي أصبح يتقاسمانه بنفس الرصيد من النقاط. وتجاوز شباب المحمدية أصعب امتحان حين تمكن من العودة بنقاط الفوز من الرباط أمام سطاد المغربي ليجد نفسه على مقربة من مركز الصدارة. وتفادى وداد تمارة خسارة وشيكة على أرضية ملعب العقيد العلام في مواجهته للاتحاد القاسمي الذي أضاع ضربة جزاء، ليعود بنقطة التعادل.بالمقابل لم يجد إتحاد سلا أي صعوبة في انتزاع نقط الفوز وبحصة عريضة بالخميسات أمام النادي البلدي المحلي.. وبعد سلسلة من التعادلات والهزائم المتتالية يعود إتحاد تاونات إلى تسجل أول فوز تحت إشارف مدربه الجديد عبد الكريم بلحمر في مباراة جرت بمدرجات فارغة.ولم يتمكن وفاق بوزنيقة من تحقيق فوز جديد على أرضية ملعبه ليخرج متعادلا أمام فتح الناظور بدون أهداف، ونفس الشيء أيضا بالنسبة للنجم الرياضي الوجدي الذي أرغم على اقتسام نقاط المباراة التي جمعته بالنادي القصري.

مجموعة الجنوب

نهضة سطات أمتعت وأبدعت وانتصرت

كسب النهضة السطاتية الرهان وعزز موقعه في الصدارة عن جدارة واستحقاق بعدما أمتع وأبدع فوق بساط ملعب عين بورجة، قبل أن يكسب نقاط ثمينة خولت له قيادة مجموعته، بالمقابل تعمقت جراح التكوين المهني بعد تلقيه لسيل من الضربات الموجعة، ليجد نفسه في مأزق قد يصعب الخروج منه.وانتهت قمة المتناقضات التي جمعت الجارين أولمبيك الدشيرة واتحاد فتح إنزكان بتعثر صاحب الأرض والجمهور بميدانه، الشيء الذي مكن مطارداه نهضة الزمامرة واتحاد أمل تزنيت من الاتحاق به في المركز الثاني على بعد خمس خطوات من الفريق السطاتي. في أسفل الترتيب سجل أولمبيك مراكش فوزه الثاني على التوالي تحت قيادة مدربه الجديد عز الدين بنيس، الشيء الذي جعل الفريق المراكشي يبتعد نسبيا من منطقة الجاذبية، شأنه في ذلك شأن شباب بنجرير الذي سجل بدوره ثاني فوز له على التوالي. ولم يتمكن أمل سوق السبت ومدربه الجديد مصطفى الزياني من العودة ولو بنقطة التعادل من الداخلة. وتميزت الدورة الأخيرة بتأجيل مباراة أخرى بسبب مشكل التنقل الذي لم يجد بعد طريقه إلى الحل، وكان مقررا أن تجمع بين سريع وادي زم ومولودية العيون.

موحا أفرني

 

 

القسم الأول هواة

مجموعة الشمال

ات. القاسمي ـ و. تمارة:0 ـ 0

سطاد ـ ش. المحمدية:0 ـ 1

ن. مارتيل ـ قدس  تازة:3ـ0

ب.الخميسات ـ ات. سلا:0 ـ3

ات. تواركة ـ ش.مريرت:1 ـ 1

ات. تاونات ـ ش. العرائش:1 ـ 0

و. بوزنيقة ـ ف. الناظور:0 ـ 0

نجم وجدة ـ ن. القصري:1 ـ 1

 

مجموعة الجنوب 

أو.الدشيرة  ـ ات.ف. إنزكان:0 ـ 1

ت.المهني ـ ن. سطات:0 ـ 2

ن.الزمامرة ـ ات.إ. تزنيت:1 ـ 1

أو. مراكش ـ ف.س.بنور:2 ـ 1

سريع وادي زم ـ مو. العيون:أجلت

مو. أسا ـ ن. السالمي:0 ـ 0

مو. الداخلة ـ أ.س. السبت:1 ـ 0

ش.بنجرير ـ  ن.ب.وارزازات:2 ـ 1

ات. البيضاوي: في راحة

مواضيع ذات صلة