بالصور...شغب واعتداءات في مراكش

نجح أولمبيك مراكش، عشية أمس السبت ، في الظفر ببطاقة المرور الثانية التي تؤهله للصعود إلى القسم الوطني الثاني لكرة القدم، بعدما كانت البطاقة الأولى من نصيب الرشاد البرنوصي عن شطر الشمال.
وفاز الأولمبيك على ضيفه  شباب الساقية الحمراء بهدفين حملا توقيع كل من ياسين الهرتيكة في الدقيقة 49 إثر هجوم منسق قاده المهاجم يونس رشيد الذي قدم كرة لزميله الذي سدد بقوة لم تترك حظا للحارس منتصر، في حين ضاعف الحصة بدر منصر من كرة مرتدة من الحارس الصحراوي الذي نجح في صد التسديدة الأولى للمهاجم المراكشي يونس رشيد خلال الدقيقة 79 من المباراة. 
فوز مراكش جعله يتصدر ترتيب فرق القسم الوطني الأول هواة برصيد 64 نقطة بفارق نقطة واحدة عن منافسه المباشر نهضة الزمامرة الذي فاز  بميدانه على مولودية الداخلة بهدف دون مقابل.
مباراة أولمبيك مراكش وشباب الساقية الحمراء لم تشهد نهايتها الطبيعية بعدما أصر بعض لاعبي الأخير بقيادة مدربهم أحمد كريم الضرباني على إفساد الأجواء الإحتفالية التي أبدعها الجمهور المراكشي وتحويل المشهد إلى ساحة عنف باقتلاع كراسي دكة الإحتياط، فضلا عن استهداف كاميرات وحواسيب لوحية خاصة بالصحافيين وتكسيرها، حيث كان مدرب شباب الساقية الحمراء قد دخل في مواجهة مع جمهور الأولمبيك إلى جانب مساعده خليل الدخيل.
وانخرط أعضاء الطاقم التقني للفريق الصحراوي بعد نهاية المباراة بمساندة من لاعبي الفريق في موجة عنف طالت جماهير وبعض مسؤولي الأولمبيك علاوة على رجال الإعلام والقوات الأمنية، حيث نقل طفل في سن 10 ونائب الكاتب العام لفريق أولمبيك مراكش وعنصري أمن وزميل صحافي إلى قسم المستعجلات بمستشفى إبن طفيل لتلقي الإسعافات الضرورية.

مراكش:محمد الشاوي

مواضيع ذات صلة