كوبا أميركا: مارتينو يسعى لتفادي تكرار شوط بارغواي الثاني أمام أوروغواي

أكد مدرب منتخب الأرجنتين، خيراردو مارتينو، على أهمية "السيطرة على وسط الملعب" أمام أوروغواي في بطولة كوبا أمريكا، بهدف تفادي عدم الانتظام الخططي، كما حدث أمام باراجواي عندما كان "التانغو" متقدما بهدفين قبل أن يدرك المنافس التعادل لاحقا، موضحا أن الأرجنتين ليس لديها أسلوب لعب محدد.
 
وقال مارتينو فيما يتعلق بعدم الانتظام الخططي أمام باراغواي: "ليس من السهل التوصل لمزيد من الانسجام بين الخطوط بين عشية وضحاها".
 
وتناول المدرب في ندوة صحفية بملعب لا بورتادا بمدينة لا سيرينا عشية لقاء الأرجنتين وأوروغواي، الأسلوب الذي يرغب أن يطبقه لاعبو المنتخب.
 
وصرح "سنميل دائما للمخاطرة بالهجوم"، موضحا ان هذه الاستراتيجية طبيعية بالاخذ في الاعتبار المهاجمين الممتازين الذين يمتلكهم أمثال ليونيل ميسي وانخل دي ماريا وسيرخيو اغويرو وكارلوس تيفيز وغونزالو إيغواين.
 
وحسب المدرب: "ينبغي ألا نعتمد على خطة معينة عندما تكون الكرة في حوزتنا، وأن نلتزم بالتكتيك الخططي عندما نفقد الكرة من أجل الضغط على الخصم واستعادتها مجددا"، مذكرا بالشوط الاول الممتاز الذي قدمه الفريق أمام باراغواي عندما تقدم بهدفين قبل أن ينال الانهاك منه في الشوط الثاني.
 
وأوضح أن "الشوط الأول أمام باراجواي سواء باستحواذنا على الكرة أو بفقدها كان الأفضل خلال مسيرتي مع المنتخب"، مشيرا إلى منتخب الأرجنتين لا يعتمد على أسلوب لعب معين "الأرجنتين تستوعب جميع طرق اللعب، فلا طريقة واحدة تميزنا".
 
وعن المنافس، اعتبر مارتينو أوروغواي خصما يتمتع "بقدرات مرتفعة للغاية".
 
وحول منتخب "السيليستي" أوضح أنه يعاني حاليا في خط هجومه لاعتزال نجمه دييغو فورلان وعقوبة الايقاف بحق لويس سواريز، لكنه حذر من انه سيظل منتخبا "مرموقا على المستوى الدولي"، متسلحا بنجوم بداية من خط دفاعه.
 
وردا على سؤال إحدى وسائل الاعلام البرازيلية، حول رأي المدرب في أداء نجمه ليونيل ميسي خلال مباراة باراغواي، والذي كان قد صرح عنه من قبل إنه يكون: "متحمسا في المباريات عندما لا ينظر إلى الأرض"، رد مارتينو مبتسما "لم ينظر مطلقا إلى الأرض أمام باراغواي".
 
وستواجه الأرجنتين التي تملك نقطة وحيدة حاملة اللقب أوروغواي المتصدرة بثلاث نقاط في 16 من الشهر الجاري وجامايكا المتذيلة بدون نقاط في 20 من نفس الشهر بملعب فينيا ديل مار. 

وكالات

مواضيع ذات صلة