بكين 2015: ايقاف عداءتين كينيتين مؤقتا لتناولهما منشطات

المنتخب: وكالات

اعلن الاتحاد الدولي لالعاب القوى اليوم الاربعاء في بكين بانه اوقف العداءتين الكينيتين جويس زاكاري (400 م) وكوكي مانونغا (400 م حواجز) مؤقتا لثبوت تناولهما منشطات.

واوضح الاتحاد الدولي بانه ثبت تناول العداءتين منشطات اثر فحوصات مفاجئة خضعت لهما في الفندق الذي يقيم فيه الرياضيون قبل انطلاق منافسات بطولة العالم الحالية المقامة حاليا في بكين.

ويتعلق الامر باول حالتي منشطات في بطولة العالم الحالية التي انطلقت وسط ظلال هذه الافة.

وبدأ الحديث عن المنشطات بعد ان كشفت القناة الالمانية "اي ار دي" وصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية قبل ثلاثة اسابيع ان الثلث من اصل 146 رياضيا نالوا ميداليات عالمية واولمبية بين 2001 و2012 في سباقي 800 م والماراتون, يمثلون "حالات مشبوهة".

وركزت القناة الالمانية اتهاماتها في وثائقي استندت اليه صنداي تايمز ايضا, على 12 الف عينة دم اخذت بين 2001 و2012 من قبل الاتحاد الدولي وعلى الباحثين الاستراليين مايكل اشيندن وروبن باريسوتو اللذين اكتشفا طريقة الكشف عن مادة الايبو المحظورة.

ووصف الاتحاد الدولي لالعاب القوى هذه الادعاءات ب`"الخادعة وهدفها الاثارة", مضيفا: "الشك وحده لا يشكل برهانا على التنشط".

كما وعد البريطاني سيباستيان كو الذي انتخب رئيسا جديدا خلال الجمعية العمومية للاتحاد قبل يومين من انطلاق منافسات بطولة العالم بانه لن يتسامح على الاطلاق في ما يتعلق بالمتنشطين وسينزل بهم اشد العقوبات وقال في هذا الصدد "سنكون متيقظين تماما لهذه الافة ولن نتسامح اطلاقا في ما يتعلق بالخارجين عن القوانين".

مواضيع ذات صلة