نقاط سوداء نبهت إليها الفيفا

لم يفوت ممثلو الفيفا الذين تم تكليفهم بتلقي تقرير الموندياليتو الذي أقيم بالمغرب دون إثارة انتباه الوفد المغربي لمجموعة من الملاحظات هي أبرز تجلياتها:

- سوء تدبير مسألة تحديد الإتجاهات بمركب أكادير على مستوى الولوجيات وعلى مستوى مرآب احتضان سيارات الجماهير والحضور.

- ضعف التغطية على مستوى صبيب الأنترنيت وهو ما شكل مجالا لشكوى عدد من الصحفيين المعتمدين بالدورة.

- شكاية تقدمت بها جماهير الأندية المشاركة بخصوص عدم احترام ترقيم الأماكن التي قاموا بحجزها.

- وفوضى رافقت مباريات الرجاء على مستوى تخصيص بطاقات الدعوة والحضور وهو ما أفرز بعض الإصطدامات مع مسؤولين كلفتهم الفيفا بالجوانب التنظيمية.

مواضيع ذات صلة