شطر الصحراء لكرة القدم يكسب مقعدين بالقسم الأول هواة

على هامش الإجتماع الذي خصص لدراسة مشروع النظام الأساسي للعصبة الإحترافية لكرة القدم المزعع تأسيسها والذي عقد يوم السبت 5 يوليوز 2014 بالصخيرات، فقد كسبت فرق شطر الصحراء لكرة القدم بالقسم الثاني هواة رهانا آخر تمثل في صعود فريقين منه إلى القسم الأول هواة على عكس خارطة الصعود والنزول التي سبق وصدرت عن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والتي كانت تقضي بصعود 4 فرق من القسم الثاني إلى القسم الأول. حيث بعدما تأكد صعود فرق فتح وسلان مكناس عن شطر الشمال الشرقي وإتحاد الفقيه بنصالح عن شطر الشمال الغربي وأدرار إتحاد أطلتيك سوس عن شطر الجنوب نهاية موسم 2013ـ2014، ظل أمر شطر الصحراء الذي عاش ظروفا إسثتنائية على مدار موسمين كاملين بحكم المطالبة بتوفير وسيلة النقل بعد توقف هذا الدعم في الأيام الأخيرة للمكتب الجامعي السابق بقيادة علي الفاسي الفهري، مما جعل موسم 2012ـ2013 يكون أبيضا بعدما توقفت فيه البطولة عند محطة الدورة 9 وتأخر الإنطلاقة خلال موسم 2013ـ2014 مما دفع بالجامعة إلى تقسيمه إلى مجموعتين حيث كانت ضربة البداية السبت 15 مارس 2014 والنهاية السبت 7 يونيو 2014. وبعد أخد ورد في إنتظار هوية الصاعد بحكم أن الذي كان سائدا هو إجراء سد فاصل بين متزعمي مجموعتي الشطر شباب الساقية الحمراء عن المجموعة الأولى وجوهرة الصحراء كلميم عن المجموعة الثانية، وتحديد زمنين لهذا السد آخرهما الأحد 6 يوليوز 2014 بملعب الإنبعاث بأكادير بعدما كان الزمن الأول حدد المواجهة بمدينة الداخلة، فإن الرائج كان تضامن فرق عصبة الصحراء برمتها في الدفاع عن مكسب صعود الفريقين معا وإلغاء السد نتيجة مشاورات متعددة وإتصالات متكررة في مناسبات مختلفة منها على هامش زيارة المكتب الجامعي لعصبة الصحراء بقيادة الرئيس فوزي لقجع وبحضور وزير الشباب والرياضة محمد أوزين يوم الخميس 19 يونيو 2014. ليكون إجتماع السبت 5 يوليوز 2014 حاسما في الخروج بقرار إلغاء السد والإعلان عن صعود شباب الساقية الحمراء وجوهرة كلميم للقسم الأول هواة، وهو الإجتماع الذي حضره عن المكتب الجامعي الرئيس فوزي لقجع وعبد المالك أبرون والكاتب العام طارق ناجم والإداري محمد حوران إضافة إلى مولود أجف ممثلا أيضا لعصبة الصحراء لكرة القدم بحضور رئيسها الحسين بنعويس ورئيس شباب الساقية الحمراء محمد يحضيه لشكر "بديديه" ورئيس جوهرة كلميم حسن الطالبي. وقد أكد لنا بديدي الذي تزعم الدفاع عن مكسب صعود فريقين أن الجميع تفهم إكراهات ما عاشته كرة القدم بالصحراء المغربية في المواسم الأخيرة وفي مقدمتهم الرئيس فوزي لقجع ومؤكدا على المساندة الإيجابية لعبد المالك أبرون. 

سعيد الطوسي

مواضيع ذات صلة