موسى نداو تميمة الحظ للناصيري

مخطئ من قال اني سافرط في موسى نداو ..سيظل معنا ويبقى هنا لفترة طويلة.
هذا ملخص ما قاله سعيد الناصري وهو يطمئن الوداديين بخصوص مستقبل السينغالي الذي قال انه هو من أصر على استقدامه قبل 4 سنوات و ما حققه لغاية الآن من أرقام هو شيء مذهل بالفعل.
6مباريات ب4انتصارات وتعادلين أي 14نقطةمن18ممكنة.
موسى نداو هو تجسيد لما يعرف بالديكليك و للعلاج بالصدمة الذي يحتاجه اللاعبون في فترة من الفترات حين يبلغون درجة الاحتباس ويأتي مدرب جديد ليتنفسوا معه.

 

مواضيع ذات صلة