اليوم تكشف قطر عن أضخم ملاعب المونديال

تكشف اللجنة العليا للمشاريع والإرث بقطر، مساء اليوم السبت، من خلال احتفالية ضخمة عن تصميم ملعب لوسيل، الذي يوصف لضخامته وروعة هندسته، بأيقونة ملاعب مونديال 2022، وملعب لوسيل الذي سيتسع لنحو 80 ألف متفرج، سيشهد حفل ومباراة افتتاح المونديال يوم 21 نونبر 2022، وأيضا المباراة النهائية وحفل الإختتام يوم 18 دجنبر 2022.

وملعب لوسيل هو ثامن ملاعب مونديالي قطر، بعد أن تم الكشف عن 7 ملاعب وصل  إنشاؤها مراحل متفدمة. والملاعب هي الوكرة واستاد البيت بالخور والريان والمدينة التعليمية والثمامة ورأس أبو عبود، بالإضافة إلى الملعب التاريخي وهو ملعب خليفة الدولي الذي أعيد افتتاحه رسمياً في ماي 2017، وقبل 5 سنوات كاملة من انطلاق المونديال.

وملعب لوسيل الذي زارته كوكبة من الإعلاميين العرب والأجانب صباح اليوم، ووقفت على سير الأشغال به، هو أيقونة رياضية في قلب مدينة عصرية، يقام على بعد  15 كيلومتراً شمالي الدوحة، حيث تُرسم ملامح مدينة القرن الحادي والعشرين، مدينة لوسيل، والتي ستستقطب 250 ألف شخص للإقامة والتمتع بالمتنزهات، والمراسي، وفرص التجارة والأعمال التي تزخر بها المدينة، إلى جانب الاستمتاع بالمدينة الترفيهية وأحد ملاعب بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

وسيستضيف ملعب لوسيل البالغ سعته 80 ألف مقعد حفلي افتتاح وختام بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، إلى جانب العديد من مباريات البطولة. وستعانق كأس البطولة سماء مدينة لوسيل بعد أن يستضيف الملعب نهائي كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. وسوف يتمكن المشجعون من الوصول إلى ملعب لوسيل عبر الطرق المحدّثة، أو مترو الدوحة، أو خدمة النقل الخفيف بمدينة لوسيل، وهي وسيلة مواصلات صديقة للبيئة تتميز بها مدينة المستقبل.

 ويسير العمل في ملعب لوسيل على قدم وساق حيث أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث يوم 6 يونيو الماضي عن تطور أعمال البناء في ملعب لوسيل، والتي وصلت إلى مراحل متقدمة تضمنت إنجاز أعمال الحفر وتركيب الخدمات الكهروميكانيكية المدفونة في الاستاد بنسبة 100%، واستكمال أعمال الأساسات بنسبة 80%، ووصول أعمال بناء المقصورتين الشرقية والغربية والمقصورة الرئيسية الخاصة بكبار الشخصيات والإعلاميين إلى الدور الرابع. علاوة على ذلك، بدأت في الوقت الحالي أعمال تركيب الدعامات الجاهزة اللازمة لمدرجات الجزء الغربي من الملعب، في الوقت الذي يتقدم فيه العمل في الجناح الشرقي بالوتيرة المطلوبة.

ويستوعب ورش بناء ملعب لوسيل الضخم، قرابة 3500 عامل من مختلف التخصصات، ليصل هذا الرقم إلى قرابة 8000 عامل عندما يحين موعد التشطيب، علما بأن الأشغال ستنتهي به سنة 2020، أي سنتين قبل انطلاق المونديال.

وتم إحراز تقدم في المنطقة المحيطة بملعب لوسيل، حيث تم الانتهاء من بناء مساكن ل 3500 عامل، بالإضافة إلى مرافق خدمية وتجارية أخرى. 

مدينة جديدة نابضة بالحياة

وسيتحول ملعب لوسيل، وكذلك المنطقة المحيطة به، في مرحلة الإرث إلى وجهة متعددة الاستخدامات يستفيد منها سكان مدينة لوسيل وكافة سكان دولة قطر. وتنفّذ اللجنة العليا هذا المشروع بالتعاون مع شركة لوسيل للتطوير العقاري وشركة الديار القطرية وشركات عقارية خاصة. ويُشغل استاد لوسيل مساحة كيلومتر مربع في الجهة الغربية من مدينة لوسيل على طرف الطريق السريع الذي يصل إلى مدينة الخور، بينما يقع الجانب الجنوبي للملعب مقابل الجادة التجارية لمدينة لوسيل. 

وعلى غرار الملاعب الأخرى لنهائيات كأس العالم 2022، سيتمتع ماعب لوسيل بتقنية حديثة للتبريد باستخدام الطاقة الشمسية ولها بصمة صفر الكربون وذلك من الستائر الموجودة فوق الملعب. 

مواضيع ذات صلة