خيبة أمل كبيرة تضرب الفيلسوف

قال الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، إنه يشعر بخيبة أمل من نفسه، بعد ابتعاد فريقه عن الصدارة في الدوري الإنجليزي.
وتابع غوارديولا في تصريحات نقلتها صحيفة "ذا صن" البريطانية: "أشعر بخيبة أمل كبيرة من نفسي، أنظر إلى نفسي أولًا قبل كل شيء، ماذا يمكنني أن أفعل لمساعدة اللاعبين؟"
وخسر مانشستر سيتي آخر مباراتين له في الدوري أمام كريستال بالاس في ملعب الاتحاد، وأمام ليستر سيتي، ليصبح بعيدًا عن ليفربول بعشر نقاط بشكل مؤقت حتى نهاية مباراته اليوم أمام ساوثهامبتون، وفي حال فوزه سيعود الفارق إلى 7 نقاط.
وأضاف غوارديولا: "هذا تحدٍ كبير بالنسبة لي وأنا بحاجة له، يجب أن أظهر للجميع ما إذا كنت بخير أم لا، لا أريد أن أقول إنني أحب هذا الموقف، لكنني أعرف أنه شائع في كرة القدم لكني أريد التعامل مع الأمر، سنساعد بعضنا أنا وسنعود".
واختتم: "لدينا ثقة بأنفسنا، سواء خسرنا أو انتصرنا، لذلك علينا الفوز في المباريات والقتال في كل المسابقات التي نشارك بها".

مواضيع ذات صلة