البطولة الاحترافية.. الرجاء يعود من بعيد ويجبر نهضة بركان على التعادل

تعادل نهضة بركان بهدف لمثله أمام الرجاء البيضاوي   بملعب الأب جيكو في المباراة المؤجلة عن الدورة 6 من البطولة الوطنية، في الوقت الذي سبقت النهضة للتسجيل عن طريق لابا كودجو في الدقيقة 51، قبل أن يعادل النسور الكفة في الدقيقة 95 من ضربة جزاء بواسطة محمود بنحليب. 

. المباراة التي قادها الحكم محمد العلام ، شهدت صراعا كبيرا منذ بدايتها في خط الوسط ، لكن عناصر الفريق البرتقالي ظهرت أكثر حماسا من أجل حسم المواجهة ، في ظل توهج العربي الناجي وكذا أمين الكاس، مع سد المدافع المقدم ويوسوفو لكل الثغرات في خط الدفاع ، مع ترك كل الحرية للمهاجم كودجو في اختراق دفاع النسور الذي تأثر بطرد بدر بانون ، وعدم فاعلية الشاب عمران فايدي رغم قتالية للحد من خطورة هجوم الفريق البركاني. 
ولولا براعة أنس الزنيتي لتمكنت فرسان الشرق من هز شباك الرجاء في أكثر من مناسبة ، بعدما تحصل حمدي لعشر ومعه كودجو على أكثر من محاولة ، بالمقابل كادت ياجور قريبا من إدراك التعادل للفريق البيضاوي لكن براعة الحارس علي المحمدي حال دون ذلك بعد تسديدة قوية للمهاجم الأسمر ، الذي جرب حظه في أكثر من مناسبة شأنه في ذلك شأن بنحليب وكذا حدراف. 
النهضة واصلت المباراة بتركيز كبير بحضور جيد للبديل السعيدي وكذا لمباركي، الذي دخل مكان طراوري لمنح روح جديدة للخط الأمامي للنسور ، الذين عجزوا عن فك شفرة آفاق عمر النمساوي الذي لعب دورا كبيرا في تنشيط الجهة اليمنى للبراكنة الذين نجحوا في فرملة اصدقاء سفيان رحيمي الذي غاب عنةالتوهج ، مع باقي كتيبة الإسباني غاريدو التي فشلت في انتزاع النقاط الثلاث في مباراة للنسيان.
  وكاد ياجور من انتزاع التعادل في الرمق الأخير من رأسية أبعدها الحارس المحمدي ، قبل أن يتحصل في سيناريو مثير على ضربة جزاء انبرى لها محمود بنحليب بعد نقاش مع رحيمي ، ليسجل شهد التعادل في مباراة صعبة، ليعلن بعدها الحكم العلام عم نهاية اللقاء بإنتزاع كل فريق لنقطة في مواجهة لم ترق لطموحات الجمهور الذي حضرها. 
وبتعادله رفع الرجاء رصيده من النقاط إلى 16 في الصف السادس ، بالمقابل أصبحت النهضة ب15 نقطة في المركز التاسع. 

مواضيع ذات صلة