3 أحداث ميَزت قمة الرجاء ونهضة بركان

لم تمر قمة الرجاء ونهضة بركان التي انتهت بالتعادل بهدف لمثله، في بطولة المحترفين، دون أن تشهد مجموعة من الأحداث، والتي زادت المواجهة إثارة، نلخصها في الأحداث الثلاثة التالية.
1 ـ طرد بانون
واصل بدر بانون عميد الرجاء البيضاوي خروجه عن النص، بعد أن تعرض للطرد في الشوط الثاني، إثر تدخل على أحد لاعبي الفريق البركاني، وما صاحبه من احتجاجات كبيرة على الحكم محمد العلام، علما أن بانون سبق أن طرد، وصنع أيضا الحدث في عدة مناسبات، ما يؤكد أن عميد النسور أصبح بحاجة لمراجعة أوراقه.
2 ـ سلوك المحمدي
أثار عبدالعلي المحمدي حارس نهضة بركان الكثير من اللغط بعد السلوك الذي قام به، تجاه جمهور الرجاء، بعد نهاية المباراة، ذلك أن المحمدي الذي عوَد الجميع على هدوئه، بدر منه سلوك استفز به جمهور الفريق الأخضر، الشيء الذي أثار حفيظة الأخير.
3 ـ خلاف رحيمي وبنحليب
 صورة غير رياضية تلك ظهرت بين مهاجمي الرجاء محمود بنحليب وسفيان رحيمي، عند إعلان الحكم عن ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع، حيث تصارع اللاعبان على الكرة، من أجل تسديدها.
المنطق يقول إن بنحليب هو المختص في تسديد ضربات الجزاء، خاصة عندما يتعلق بأهميتها وفي وقت حاسم، لذلك ما كان على رحيمي أن يزاحم بنمحمود لتسديدها، حيث كنت الصورة غير لائقة للاعبين إثنين يلعبان لفريق من قيمة الرجاء.

 

مواضيع ذات صلة