أفضل لاعب محلي واعد سنة 2018: سفيان رحيمي.. نسر تربى في وكر الرجاء

إنبعث من رماده ليؤكد أنه نجم قادم بقوة إلى الأضواء، لاعب مشاكس ونسر كاسر، يلعب بثقة عالية في النفس، قدم أوراق إعتماده في بيت الرجاء الذي ترعرع داخله، ليؤكد أنه رقم صعب في معادلة أبرز لاعبي الفريق الأخضر.
بين أحضان الرجاء تربى سفيان، الذي يهيم عشقا في حب النسور، قبل أن يشتد عوده في إعارة قادته لنجم الشباب، ليلحق بعدها بالرجاء الذي توهج معه في كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بتألقه أمام فيتا كلوب الكونغولي ليصبح أيقونة داخل الفريق البيضاوي.
يجمع بين التقنيات العالية ورد الفعل القوي أمام المنافسين، بعدما تطور مستواه هذا العام بشكل كبير، وهو الذي بدأ كجامع كرات، ليتحول إلى معشوق جماهير الخضرا الوطنية، بعدما ظل يثق في أحلامه وحولها من معاناة إلى أفراح، في الوقت الذي  يتطلع إبن «يوعري» الصغير لرسم أحلى الإبداعات بثوب الأخضر، حيث تفوق على العديد من أقرانه في البطولة الوطنية، ليشق مسارا يؤكد من خلاله أنه قادر على التألق مع الرجاء، بعدما فسح له الإسباني خوان  غاريدو المجال من أجل الإبداع في العش الأخضر،وهو الذي يحرص على التدرب بجدية بنية بلوغ مستويات عالية، وهو الحالم بصعود منصات التتويج مع الرجاء من جديد، بعدما تذوق حلاوة التتويج بكأس الكونفدرالية، وهو الذي أجهش بالبكاء بعدما توج النسور باللقب القاري، كعربون محبة ووفاء للفريق الذي عاش وسطه النسر الصغير، إلى أن أصبح واحدا من الدعامات الأساسية في تشكيلة الفريق العالمي الذي ناضل كثيرا داخله، لكي يصل مستويات جعلته حديث الألسن داخل المغرب وخارجه.
بطاقته
الإسم الكامل: سفيان رحيمي
تاريخ الإزدياد: 2 يونيو 1996
الطول: 1.80م
الوزن: 74 كلغ
المركز: وسط ميدان هجومي
الفريق: الرجاء البيضاوي
ــ مشواره كلاعب
موسم 2014ــ2017: نجم الشباب البيضاوي
موسم 2017ــ2018: الرجاء البيضاوي
موسم 2018ــ2019: الرجاء البيضاوي (7 مباريات ــ هدف واحد)
ــ ألقابه:
لقب كأس "الكاف" 2018

 

مواضيع ذات صلة