أفضل لاعبي أجنبي سنة 2018: لابا كودجو.. غوليادور لامع

بعدما سجل الموسم الماضي 6 أهداف مع نهضة بركان، يواصل المهاجم الطوغولي لابا كودجو، لمعانه في البطولة الوطنية بأهداف حاسمة، بعدما بات هداف الفريق البرتقالي، مرعبا لكافة حراس البطولة الوطنية.
في 26 من عمره، سجل لابا لحد الآن 7 أهداف على الواجهة المحلية، وتألق بشكل واضح في كأس الكاف، ليكون ضمن أفضل أجانب البطولة، بعدما قطع مسافات في درب التألق مع فرسان الشرق، وأصبح واحدا من أهم ركائز النهضة، بأهداف حاسمة وتمريرات ساحرة، جعلت من السهم الطوغولي عملة نادرة، للاعب الإفريقي جنوب الصحراء الذي توهج في ملاعب المغرب، بعدما إختمر ونضج، في موسم يتطلع كودجو ترك بصمته واضحة فيه، وهو الذي إشتغل جيدا مع منتخب بلاده، ليستأنف حضوره المميز رفقة أبناء بركان, وهو أيضا لاعب دولي يجمل قميص منتخب بلاده الطوغو.
ورغم المنافسة التي أصبح لابا كودجو يجدها من زميله آلان طراوري، إلا أنه ما زال نقطة مضيئة، في خط هجوم النهضة بعدما خطف الأضواء بمناوراته وأدائه، الذي يتحسن شهرا بعد آخر، لذلك يستحق نيل لقب أفضل لاعب أجنبي، بعدما تفوق على العديد من اللاعبين الذين توافدوا على المغرب من دول أجنبية مختلفة، وأكد أنه رقم صعب في معادلة المهاجمين، الذين يتخذون من البطولة، قنطرة عبور نحو عالم التوهج.

مواضيع ذات صلة