تعثر أشغال ملعب تطوان الكبير يثير التساؤلات

في تقرير مطول كشفت صحيفة "إلكونفيندسيل"الاسبانية سبب تأخر وتعثر أشغال ملعب تطوان الذي كان من المنتظر أن يكون جاهزا لاستقبال المباريات على أرضه مطلع هذه السنة ، لكن وبحسب الصحيفة الإسبانية فإن خلافا بين مكتب هندسة مغربي وآخر اسباني حال دون إتمام العمل ، بعدما قطع المغاربة الاتصال بالاسبان بمجرد التوصل بتصميم الملعب. 
التقرير تطرق لكل تفاصيل بناء ملعب تطوان  بأدق الجزئيات ، وسنحاول تقريبكم في النسخة الورقية من كل الأسباب التي جعلت العمل لايتواصل وفق ماكان متفقا عليه، لملعب بطاقة استيعابية تقدر ب40000 متفرج، ومركز طبي وقاعة الندوات ومقاه وكذا مطاعم ومواقف للسيارات ومحلات تجارية ، ناهيك عن تخصيص 400 مقعد للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب 4 ملاعب للتدريب ومنصة رسمية وفضاءات للاعبين والحكام ومركز للصحافة .
ساكنة تطوان التي كانت تنتظر إتمام بناء الملعب في جماعة الملاليبن ، تفاجأت بدورها لتأخر الأشغال ، قبل أن تكشف صحيفة الكونفدسيل ، السبب الحقيقي من وراء البطىء ، الذي طال معلمة رياضية انتظر المغاربة بشغف تعزيزها البنيات الرياضية في المملكة دون أن تقدم لهم مبررات التأخر الذي رافق الأشغال. 

 

مواضيع ذات صلة