البنزرتي وفي لنهجه

منذ تعيينه كمدرب للوداد البيضاوي، حافظ المدرب البنزرتي على إستقرار تركيبته البشرية، وعلى نفس التشكيلة الرسمية في أغلب المباريات، فنادرا ما كان يجري بعض التغييرات لأسباب اضطرارية لها علاقة بالأعطاب أو التوقيف بداعي الإنذارات، وهذا ما جعل بعض العناصر البديلة تغيب عن التنافسية لفترة طويلة، بل إن منها من لم يجد فرصته مع الإطار التونسي. 
وفي الديربي لن يخرج البنزرتي عن التشكيل المثالي الذي تعود عليه في المباريات الأخيرة، كما سيراهن مجددا على نهجه الهجومي الذي يركز فيه على البريسينغ وصعود الظهيرين لدعم الجبهة الأمامية، ومن جانب أخر سيكون للجانب البدني دور مهم  حيث سيحاول التفوق على مستوى النزالات الثنائية كحل لكسب نقط المباراة.

 

مواضيع ذات صلة