هؤلاء ضحايا الديربي

ما زالت مباراة ديربي الدار البيضاء، بين الرجاء والوداد، والتي انتهت بفوز الثاني بهدف دون رد، الأحد الماضي بملعب مراكش عن البطولة، تسيل الكثير من المداد، بعد أن تواصلت العقوبات على بعض للاعبي، وأسفرت هذه المباراة الاستثنائية على ضحايا، لم يستفيدوا من هذا الديربي الذي دائما ما يثير الجدال:
زكراء حدراف : أثار زوبعة كبيرة في المباراة وكان من نجومها، بعد انتفض على زميله أنس الزنيتي، وتلقى البطاقة الحمراء بعد أن أرغد وأزبد بكلمات نابية تجاه الزنيتي، الذي كان البادئ باستفزازه، فكان أن تعرض للإيقاف 4 مباريات مع غرامة ملية.
أنس الزنيتي: تعرض هو الآخر لانتقادات كثيرة بعد أن كان البادئ باستفزاز حدراف، حيث مثل أمام اللجنة القانونية والأخلاقيات والتأديب لنادي الرجاء ، وتمَ إنذاره لعدم احترامه زميله والفريق ككل.
عبدالرحيم الشاكير : أضاع ضربة جزاء، كان بإمكانها أن تعطي وجها آخرا للمباراة لو سجلت، وتمَ تحميله جزءا من الخسارة، وأنهى المباراة وهو يجر أديال الخيبة.
خوان غاريدو : لم ينجح في حسم المباراة التي كان يتمنى الفوز بها، وسقط في الاختبار، الذي آال للجانب الودادي، ولمدربه التونسي فوزي البنزرتي.

 

مواضيع ذات صلة