البطولة الاحترافية: شباب الحسيمة يفاجئ ولاد حريز

فاجأ شباب الحسيمة مضيفه يوسفية برشيد في المباراة التي جمعت الفريقين عن الدورة 14 من البطولة الاحترافية، بعدما ألحق به الهزيمة 0 - 2.
وتقدم شباب الريف في النتيجة في الدقيقة 17 بعدما أنهى العميد فوزي عبد الغني هجوما مضادا هو من قاده بتسديدة غالطت الحارس الشادلي واستقرت بالمرمى. 
ومن أجل تعديل الكفة بادر اليوسفية إلى الهجوم لكنه لم يفلح في تجاوز خط دفاع الفريق الريفي وكذا الحارس العاصيمي الذي تألق في المواجهة بتصديه لبعض فرص برشيد، خاصة فرصة المهاجم البرشيدي يونس رشيد الذي رأوا بطريقة جميلة خصمه المدافع وسدد في الزاوية المغلقة وجدت الحارس الريفي بالمرصاد. 
وفي الشوط الوطني الثاني جاء كنسخة مطابقة للشوط الأول، وكان فيه الفريق الزائر أكثر حماسا وتنظيم داخل الملعب، وكان بين الفينة والأخرى يهدد مرمى برشيد، ومن إحدى الهجومات الخاطفة لشباب الحسيمة تمكن البديل خروف من توقيع الهدف الثاني في الدقيقة 61.
وبينما كان الفريق الريفي يحاول تسيير الفترات المتبقية من هذا الشوط بتهدئة اللعب ومحاولة استغلال فرصة لإضافة هدف ثالث، استغل هذا الوضع الفريق المحلي ونظم بعض الهجومات، ليحصل في إحداها على خطأ جانبي انبری له المهاجم الفقيه وبتسديدة مباشرة غاية في الروعة تمكن من تسجيل هدف فريقه الأول في الدقيقة 77.
وضغط يوسفية برشيد بعد هذا الهدف على دفاع ومرمی الحسيمة، لكنه وجد صعوبة في التسجيل نتيجة التسرع وعدم التركيز، لتنتهي المباراة لصالح الفريق الضيف وهزيمة المضيف.
هزيمة برشيد هي السادسة له بالبطولة، بينما حقق الحسيمة انتصاره الثالث. 

 

مواضيع ذات صلة