اتحاد طنجة ـ الزمالك المصري: محك من العيار الثقيل

يستعد اتحاد طنجة لملاقاة الزمالك المصري في مباراة قوية وصعبة أمام الزمالك المصري، وتؤكد كل المؤشرات أن المهمة تكون صعبة لفارس البوغاز، حيث سيواجه واحدا من الأندية المجربة على الصعيد الإفريقي، ما يؤكد أن هذا الفريق لن يكون بالضيف السهل الثقيل، خاصة أمام الظروف الصعبة التي يمر منها فارس البوغاز في مجموعة من المستويات، والتي تتطلب منه تجاوزها لمقارعة فريق له خبرة إفريقية من قيمة الزمالك.
آخر الفرصة
يبقى أهم طموح لاتحاد طنجة هو التأهل إلى دور المجموعات، إذ يبحث عن أول حضور له في تاريخه في دور المجموعات، وضاع منه في منافسة كأس عصبة أبطال إفريقيا، فبعد تجاوزه في الدور التمهيدي نادي "إليكت" التشادي، وجد أمامه في آخر خطوة، نادي الساورة الجزائري، الذي أجهض حلم الطنجاويين وطار ببطاقة التأهل إلى المجموعات، لينتقل بعد ذلك فارس البوغاز إلى كأس الكونفدرالية، ليجد أمامه فرصة أخرى من أجل تحقيق الهدف الذي ينتظره من فترة، وهو حافز آخر سيدفعه من دون شك، لمقارعة الزمالك ووضع كل إمكانياته من أجل حجز بطاقة التأهل.
معاناة بطل
لا شك أن اتحاد طنجة يمر من مرحلة صعبة وغير سارة في البطولة، ولم يكن أشد المتشائمين من جمهور اتحاد طنجة، ينتظر أن يسجل فريقهم ذات النتائج، إذ تحمل حصيلته فوزين و8 تعادلات 3 هزائم، وهي أرقام تؤكد أن اتحاد طنجة، لم يقو على إيجاد نفسه منذ انطلاق الموسم، ولم يجد الطريق الصحيح للنتائج الإيجابية، حيث كانت آخر نتيجة سجلها، هي الهزيمة أمام نهضة بركان بهدفين للاشيء، والتي زادت من قلق مكونات الفريق.
والأكيد أن هذه النتائج ومن سوء حظ اتحاد طنجة، أنها تأتي قبل المباراة القوية أمام الزمالك، وما تتطلبه هذه المواجهة أيضا من استعداد من جميع ذهني وتقني وتكتيكي، لتسجيل نتيجة إيجابية.
ضيف ثقيل
لا شك أن الضيف سيكون ثقيلة، ذلك أن اتحاد طنجة سيواجه الخصم الأقوى، مقارنة بالفرق المغربية المشاركة في نفس المسابقة، حيث يعرف جيدا هذه المنافسة، والأكثر من ذلك أنه يحتل المركز الأول في البطولة المصرية، وهو معطى آخر يؤكد أن هذا الفريق سيكون صعب المراس، ناهيك أن الزمالك دائما ما يتفوق على الأندية المغربية، إذ واجهها في عدة مناسبات، وخسر مرة واحدة، وكان أمام الجيش الملكي سنة 1985، بينما انتصر في عدة مواجهات، وهو الذي التقى بعدة فرق مغربية كالمغرب الفاسي والرجاء والنادي المكناسي.
الزمالك سيحضر إلى طنجة، وكفته مرجحة في مواجهاته للكرة المغربية، الشيء الذي سيسعى تأكيده أمام اتحاد طنجة، في اختبار سيكون صعبا على الفريقين.
ثوب جديد
هو الإختيار التقني الثالث الذي يسير عليه اتحاد طنجة، فبعد ادريس المرابط  ثم أحمد العجلاني، يقود العارضة التقنية للفريق كل من عبدالرحيم طاليب وعبدالوحد بلقاسم، ومن سوء حظهما أن بدايتهما لم تكن سهلة، فبعد الخسارة أمام نهضة بركان، سيجد نفسيهما أمام اختبار أكثر صعوبة، وفي منافسة تمثل أهمية كبرى لمكونات الفريق ، والرغبة في التأهل إلى دور المجموعات.
هو رهان آخر، وأمام فريق  كبير، سيكون على طاليب وبلقاسم مواجهته باستعداد هام، رغم أن الوضعية التي يمر منها اتحاد طنجة تبقى مقلقة، وتزيد من الضغط على الرجلين معا.
لتفادي العذاب
يدرك اتحاد طنجة أنه مطالب بوضع كل أسلحته وهو يواجه فريقا يعرف عنه الشيء الكثير، ذلك أن الزمالك لمصري لن يكون بالضيف الغريب، بتاريخه ووزنه، ومدربه كريستيان غروس ونجومه، الذي يتقدمهم محمود كهربا ومحمد علاء هدافي البطولة المصرية بتسعة  أهداف.
اتحاد طنجة سيكون محروما من لاعبيه الجديدين رشيد حسني وموكوكو لعدم تسجيلهما في اللائحة الإفريقية، بالإضافة إلى عمر العرجون المصاب، بينما ستسجل المواجهة عودة كل من الحارس طارق أوطاح وعبدالكبير الوادي اللذان غابا عن المباراة الأخيرة أمام نهضة بركان.
اتحاد طنجة يدرك أنه مطالب باستغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل تسجيل نتيجة إيجابية، خاصة أنه يعرف أن الإياب لن يكون مفروشا بالورود، فهل سينتفض فرسان البوغاز  لاجتياز مطب الزملكاوية؟
البرنامج
الأحد 13 يناير 2019
ذهاب دور سدس عشر كأس الكونفدرالية
طنجة: الملعب الكبير: س16: اتحاد طنجة ـ الزمالك المصري

 

مواضيع ذات صلة