إصابات في صفوف القوات الأمنية بسبب شغب جماهير أولمبيك آسفي

أصيب حوالي سبعة دركيين من طرف أنصار أولمبيك آسفي عقب المباراة التي جمعت الفريق بالكوكب بالملعب الكبير لمراكش، كما تعرض عشرة عناصر من القوات المساعدة لإصابات متفاوتة الخطورة، إضافة إلى العشرات من قوات التدخل السريع، الذين تدخلوا عقب أحداث الشغب التي أحدثتها الجماهير المسفيوية بمحيط الملعب.
تجدر الإشارة أن المباراة عرفت أحداث شغب من طرف أنصار أولمبيك آسفي الذين عمدوا إلى اقتلاع كراسي المدرجات الغربية منذ توقيع الفريق للهدف الأمر، ليمتد الشغب كذلك إلى خارج الملعب مما استدعى تعزيزات أمنية إضافية  بعد تسجيل خسائر مادية وإصابات في صفوف قوات الأمن انتهت بهم في المستعجلات، إلى جانب تسجيل اعتقالات في صفوف جماهير الفريقين بعد رشق الحافلات وتكسير زجاجها على طول الطريق الرابطة بين الملعب والمدينة الحمراء.

مواضيع ذات صلة