الشرطة الإنكليزية تفرج عن أوريي بعد توقيفه بشبهة اعتداء منزلي

أوقفت الشرطة الايفواري سيرج أوريي مدافع نادي طوطنهام الإنكليزي لكرة القدم بشبهة القيام باعتداء بعدما استدعيت لمنزله قرب لندن، قبل أن تطلق سراحه لاحقا دون توجيه أي تهمة، بحسب وسائل الإعلام الإنكليزية.

وذكرت شبكة "سكاي سبورتس نيوز" أن اللاعب الدولي البالغ 26 عاما أوقف السبت وغاب عن المباراة التي خسرها طوطنهام على أرضه في البطولة أمام مانشستر يونايتد صفر-1 في اليوم التالي.

وأوضحت الشرطة في بيان لوكالة فرانس برس، أنه "تم القبض على رجل يبلغ من العمر 26 عاما للاشتباه في أنه تسبب بأذى جسدي فعلي وتم الإفراج عنه دون أي إجراء آخر".

ونقلت صحيفة "ايفنينغ ستاندارد" عن متحدث باسم توتنهام قوله "نحن على علم بحادثة تتعلق بسيرج أوريي في نهاية هذا الاسبوع. أطلق سراح اللاعب دون توجيه تهمة اليه".

وسبق للاعب باريس سان جرمان الفرنسي السابق الذي لعب 12 مباراة مع طوطنهام هذا الموسم، أن حكم بالسجن لمدة شهرين مع وقف التنفيذ بعد هجوم على ضابط شرطة خارج ملهى ليلي في باريس عام 2016.

كما أوقفه سان جرمان أوائل 2016 بعدما أهان مدربه في ذلك الحين لورون بلون وعددا من زملائه من خلال شريط فيديو سجله مع أحد أصدقائه عبر تطبيق "بيريسكوب". وألمح أوريي في الشريط الى أن بلان مثلي الجنس، دون أن يوفر من ذلك النجم السابق للفريق السويدي زلاطان إبراهيموفيتش.

مواضيع ذات صلة