مدافع ليفربول جو غوميز يخضع لعملية جراحية

كشف ليفربول متصدر الدوري الإنكليزي لكرة القدم الإثنين أن مدافعه جو غوميز سيخضع لعملية جراحية، على أمل أن تساعده في التعافي من الكسر الذي يعاني منه في الجزء السفلي من ساقه.

وتعرض غوميز (21 عاما) للكسر أوائل كانون الأول/ديسمبر الماضي خلال المباراة التي فاز فيها ليفربول على بيرنلي 3-1 في الدوري المحلي.

وفي تقييمه الأولي، توقع متصدر الدوري الممتاز أن يحتاج غوميز قرابة ستة أسابيع من أجل التعافي، إلا أنه تجنب الآن أن يحدد فترة زمنية لعودته بعد الاضطرار لإجراء الجراحة، لكن من المتوقع أن يعاود اللعب قبل نهاية الموسم.

وقال النادي في بيان الإثنين "بإمكان ليفربول التأكيد أن جو غوميز سيخضع لعملية جراحية من أجل مساعدته على التعافي من كسر في أسفل الساق تعرض له على أرض بيرنلي في الخامس من كانون الأول/ديسمبر".

بدوره، اعتبر المدرب الألماني للفريق يورغن كلوب أنها "ضربة للشاب ولنا، لأنه كان في مستوى رائع قبل الإصابة. لكنه (غوميز) مهم جدا بالنسبة لنا، وبالتالي لا يمكننا المخاطرة، إن كان للحاضر أو المستقبل. سنلجأ بالتالي الى العملية وسيعود عندما يصبح جاهزا".

من جهته، أقر غوميز بأنه شعر بالاحباط بعدما اكتشف أن عودته الى الملاعب لن تكون قريبة، مضيفا "من الواضح أن من الصعب استيعاب فكرة الابتعاد لفترة أطول مما كنا نأمل في البداية، لكنه جزء لا يتجزأ من هذه الصناعة (اللعبة)".

وأوضح "كانت إصابة ناجمة عن التحام مثل جميع الإصابات التي تعرضت لها في مسيرتي، وبالتالي أعلم أن العودة ترتبط وحسب بالشفاء الكامل. الجزء الأصعب هو عدم القدرة على مساعدة الفريق والمساهمة على أرض الملعب في الوقت الحالي، لذلك من المهم أن أعود على أهبة الاستعداد وهذا الإجراء (العملية الجراحية) سيساعد في ذلك".

وسيبتعد ليفربول مجددا في الصدارة بفارق 5 نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب في حال فوزه مساء الإثنين على ضيفه وست هام في ختام المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري المحلي.

مواضيع ذات صلة