هل يستعين رونار بهؤلاء المحترفين لتدعيم المنتخب المغربي؟

يواصل الطاقم التقني للمنتخب المغربي الأول،بقيادة الفرنسي هيرفي رونار، مراقبة العديد من المواهب المغربية المتألقة في أوروبا لضمها لصفوف المنتخب المغربي الأول المقبل على مواجهة مالاوي في 23 مارس المقبل، برسم الجولة السادسة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2019 بمصر، وكذا المباراة الودية التي سيواجه من خلالها أسود الأطلس منتخب الأرجنتين في 26 من ذات الشهر، بملعب  طنجة الكبير.
ويراقب  رونار تطور مستوى مدافع رينس الفرنسي يونس عبد الحميد المتوهج في البطولة الفرنسية، في أفق ضمه لصفوف المنتخب المغربي الأول، برفقة مهاجم نادي كون الفرنسي ياسين بامو وكذا مهاجم نيم أولمبيك الفرنسي رشيد عليوي، لتعويض غياب يوسف النصيري لاعب ليغانيس الإسباني، والذي سيلتحق بالمنتخب المغربي الأولمبي حيث سيسافر رفقته لمواجهة الكونغو الديموقراطية في كينشاسا،برسم ذهاب الدور الأول المؤهل لأولمبياد طوكيو 2020.

مواضيع ذات صلة