هل يكرر اتحاد طنجة فعلة الموسم الماضي؟

شيء ما في الإنتفاضة القوية التي يوقع عليها اتحاد طنجة في البطولة الإحترافية اتصالات المغرب، بتحقيقه للفوز الرابع تواليا، يذكر بما حدث الموسم الماضي عندما توج فارس البوغاز لأول مرة في تاريخه بلقب البطولة الإحترافية.
الكل يذكر أن اتحاد طنجة فاز في مباراته الأولى خلال الموسم الماضي بثلاثية نظيفة على النهضة البركانية، ثم غاب عنه الفوز  في سبع مباريات متتالية ليتم الإنفصال عن المدرب الزاكي بادو والإحتفاظ مؤقتا بالمدرب المساعد إدريس لمرابط الذي سيقود فارس البوغاز لتحقيق سلسلة من الإنتصارات أوصلته للمرتبة الأولى التي حافظ عليها إلى أن توج بلقب البطولة.
اتحاد طنجة الذي تعادل ثلاث مرات متتالية في أول ثلاث دورات لبطولة الموسم الحالي، أقال مدربه ادريس لمرابط واستعاض عنه بالمدرب التونسي أحمد العجلاني إلا أن النتائج لم تتحسن بشكل كبير لتتم الإطاحة بالمدرب التونسي مباشرة بعد التعادل أمام الكوكب بطنجة خلال الدورة 12 ليتم الإحتفاظ بالمدرب المساعد عبد الواحد بلقاسم في صورة مستنسخة من الموسم الماضي، ولكن مع انتداب الإطار التقني عبد الرحيم طاليب مشرفا عاما، وقد اختار له المكتب المسير لاتحاد طنجة هذه الصفة لأنه كان منفصلا للتو مع الدفاع الحسني الجديدي وبالتالي لا يمكنه تدريب أي فريق من البطولة الإحترافية الأولى خلال نفس الموسم.
وبعد الخسارة من أولمبيك آسفي بآسفي عن الدورة 13 بهدف للاشيء والخسارة من نهضة بركان ببركان بهدفين نظيفين في مؤجل الدورة 10، سيحقق اتحاد طنجة أربعة انتصارات متتالية، آخرها كان أمام المولودية الوجدية أمس الأحد في مباراة مثيرة، ليقفز بذلك فارس البوغاز إلى المرتبة الثالثة بمجموع 26 نقطة من 17 مباراة، ليقف على بعد 7 نقاط من المتصدر الوداد البيضاوي الذي يملك مباراة ناقصة.
الغريب أن هذه هي المرتبة التي كان يحتلها اتحاد طنجة بعد نهاية الدورة 17  من الموسم الماضي، موسم التتويج باللقب، بمجموع 30 نقطة ولكن بمباراة ناقصة، علما بأن اتحاد طنجة سيعتلي الصدارة منذ الدورة 18 بوصوله للنقطة 36 ليبقى فيها إلى حين غعلانه بطلا للمغرب.   

مواضيع ذات صلة