هذا العامل سر بداية ألوس الناجحة

من يتابع تفاعل كارلوس ألوس المدرب الجديد للجيش في مباراة شباب الحسيمة، التي انتهت بفوز العساكر بثلاثية نظيفة، سيكتشف واحدا من أسرار هذه النتائج، فكان تواصله مع اللاعبين ملفتا، سواء في طريقة حديثه معهم وكذا تحيته وعناقه أيضا مع اللاعبين الذين غيرهم في الشوط الثاني، دون استثناء طريقة تحميسهم، حتى في عند الكرات التي يخطئون فيها.
وبدا واضحا أن اللاعبين متحررين من الضغوط التي كانت تسيطر عليهم منذ بداية الموسم، من خلال أدائهم للمباريات والارتياح الذي بدا عليه، حيث لعب ألوس من دون شك على الجانب الذهني، فكان ذكيا في تعامله مع وضعية الفريق، ولو أنه أكد بعد المباراة أنه  ما زال ينتظره عمل كبير.

 

مواضيع ذات صلة