هذا المركز يقلق البنزرتي

ما زال مركز الهجوم يشكل هاجسا كبيرا لفوزي البنزرتي مدرب الوداد، وظهر ذلك في مباراة لوبي سطار النيجيري  التي انتهت بالتعادل من دون أهداف، في كأس الكونفدرالية الإفريقية، ورغم التغييرات التي دائما يقوم بها البنزرتي، في مركز قلب الهجوم، إلا أن ذلك لم يعطي نتائجه.
وأشرك أيمن الحسوني كأساسي أمام لوبي سطار ، دون أن يقدم الأخير الإضافة، وأشرك قبله ويليام جيور ثم باباتوندي في بعض المباريات، علما أن دور التهديف يتقمصه في مجموعة من المباريات المدافعون، كمحمد نهيري.

 

مواضيع ذات صلة