أحداث دامية في مباراة مولودية وجدة ونهضة بركان

كل مقومات العرس الكروي كانت حاضرة في دربي الشرق بين المولودية الوجدية والنهضة البركانية ، بمناسبة افتتاح المركب الشرفي في حلته الجديدة ،ارضية معشوشبة طبيعية قل نظيرها، اسماء لامعة من الطرفين كانت حاضرة بحمولتها التاريخية، والتي ابلت البلاء الحسن في الملاعب الوطنية ، ابوا الا ان يقدموا قبل انطلاق اللقاء باقات من الورود عربونا عن الحب والتقدير للجماهير التي تابعت هدا اللقاء التاريخي... اهازيج فلكلورية وتشجيعات منقطعة النظير للجماهير الوجدية والبركانية التي حجت بكثرة لمتابعة هذا اللقاء التاريخي ، الذي اداره في سابقة من نوعها الحكم الدولي السنغالي ماكيتي نداي ، فعاليات مدنية ورياضية تابعت  هدا اللقاء التاريخي... 
وما اضفى رونقا على هدا اللقاء هو ان روح مصطفى بلهاشمي حيث قرر المكتب المسير للفريق الوجدي بمناسبة افتتاح المركب، الاحتفاء  بالذكرى 27 لوفاة الاب الروحي مصطفى بلهاشمي الدي توفي يوم 17 فبراير 1992. 
الا ان نهاية اللقاء عرفت أحداثا مأساوية بعدما اقتحمت عناصر من الجماهير الوجدية والبركانية رقعة الملعب وتشابكت فيما بينها في مشهد مؤثر، كان من نتائجه عشرات الجرحى نقلت على وجه السرعة الى مستشفى الفرابي... وتبقى الكرة في شباك الجامعة للضرب بقوة على كل من سولت له نفسه المس بالمرافق العمومية واحداث الشغب...

 

مواضيع ذات صلة