أرسنال يعوض بثلاثية أمام بوريسوف مع أوزيل ويبلغ ثمن النهائي

عوض أرسنال الإنكليزي خيبة خسارته على أرض باتي بوريسوف البيلاروسي وفاز عليه 3-صفر الخميس، في إياب دور الـ32 من الدوري الأوروبي في كرة القدم، في مباراة شهدت عودة نجمه الالماني مسعود أوزيل.

وبعد خسارته ذهابا بهدف، سجل أرسنال ثلاثية على ملعب الإمارات حملت توقيع زخار فولكوف (4 خطأ في مرمى فريقه) والمدافعين الألماني شكودران مصطفي (39) واليوناني سقراطيس باباستاتوبولوس (60)، ليبلغ ثمن النهائي.

وسيطر أرسنال على خصمه بنسبة استحواذ بلغت 69% وسدد 22 مرة مقابل 4 لخصمه.

وكان أوزيل (30 عاما) استهل مباراة واحدة السنة الجديدة بسبب المرض والاصابات ولأسباب "تكتيكية"، علما بانه مدد عقده في شباط/فبراير 2018 لينال راتبا اسبوعيا بقيمة 350 ألف جنيه استرليني (نحو 486 ألف دولار أميركي).

واستهل اللاعب المعتزل دوليا بعد مونديال روسيا الضيف الماضي على خلفية صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، 13 مباراة فقط من أصل 26 في الدوري هذا الموسم، برغم خوضه 216 مباراة مع ارسنال بعد انضمامه من ريال مقابل 42 مليون جنيه في 2013.

وقال مدربه ايمري قبل المباراة "أوزيل سيلعب. أنا متأكد من تقديمه مباراة كبيرة".

ولم يتأخر أرسنال بهز شباك الضيوف، فمن اختراق للمهاجم بيار-ايمريك اوباميانغ على الجهة اليمنى، لعب الغابوني عرضية ارتدت من المدافع زخار فولكوف في شباك فريقه (4).

وقطع أرسنال شوطا كبيرا نحو ثمن النهائي عندما ضاعف النتيجة برأسية من قلب دفاعه الألماني شكودران مصطفي اثر ركنية (39).

وبعد دقائق قليلة من نزوله، سجل المدافع العائد من إصابة اليوناني سقراطيس هدف أرسنال الثالث من ضربة ركنية أيضا (60).

وقال ايمري بعد المباراة "بعد النتيجة السيئة لمباراة الذهاب، كان واضحا أننا بحاجة لتقديم مجهود جيد. كان التحدي جيدا اليوم، تعين علينا تسجيل هدفين أو ثلاثة. ركزنا ونحن مستمرون في هذا المسابقة، كان يوما جميلا".

وعن مشاركة أوزيل، تابع "إذا استمر بهذه الطريقة سنحتاج اليه في المباريات المقبلة، كأساسي، أو على مقاعد البدلاء. نحتاج لجميع اللاعبين".

وغاب عن أرسنال ثاني هدافيه الفرنسي ألكسندر لاكازيت بعد طرده في مباراة الذهاب لضربه لاعبا منافسا. وكان أرسنال سحق بوريسوف 6-صفر في دور المجموعات الموسم الماضي بعدما هزمه أيضا 4-2 خارج ملعبه.

بدوره، قال مدرب بوريسوف أليكسي باغا "كان الأمر صعبا علينا، لعب أرسنال جيدا ويستحق التأهل. أنا فخور باللاعبين وبمسارنا، ولو أننا نعود بمرارة (الخسارة)".

وكرر نابولي الإيطالي فوزه على اف سي زوريخ السويسري 2-صفر (3-1 ذهابا) بهدفي سيموني فيردي (43) والجزائري آدم وناس (75).

وقال مدربه كارلو أنشيلوتي "حققنا هدفنا باداء جديّ دون مواجهة مشكلات حقيقية. أنا راض لاستعادة لمستنا التهديفية".

مواضيع ذات صلة