ساري يحسد جوارديولا على حظه

قال ماوريسيو ساري مدرب تشيلسي، إن بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي كان محظوظا بالحصول على وقته في كرة القدم الإنجليزية، من أجل ترك بصمته على النادي قبل أن يقوده إلى إحراز الألقاب.

ويتعرض ساري للضغط في تشيلسي، بعدما تراجع إلى المركز السادس في الدوري، وخرج من كأس الاتحاد الإنجليزي وسط توقعات بأن يرحل المدرب الإيطالي في وقت قريب.

وتولى جوارديولا قيادة سيتي في 2016 وأنهى موسمه الأول دون أي لقب لأول مرة في مسيرته التدريبية قبل أن يقود السيتزينز إلى إحراز لقب الدوري الممتاز الموسم الماضي برقم قياسي من النقاط.

وقال ساري للصحفيين قبل مواجهة سيتي في نهائي كأس الرابطة غدا الأحد "هو (جوارديولا) محظوظ. أعتقد أنه إذا عينت جوارديولا يجب أن تمنحه الوقت لأن النادي يدرك جيدا أنه يحتاج إلى وقت".

وأضاف "ليس من السهل على الإطلاق على أي فريق إنجليزي أن يقدم هذا الأسلوب من كرة القدم".

وبدا أن تشيلسي سينافس على اللقب في بداية الموسم عندما قاده المدرب الإيطالي لتجنب الهزيمة في 12 مباراة متتالية بالدوري لكنه خسر 6 مرات في 14 مباراة، من بينها هزيمة مذلة 6-صفر أمام مان سيتي، ليخرج من المربع الذهبي ويصبح ساري مهددا بالرحيل.

وقال ساري إنه لا يعرف إن كان مهددا بفقدان منصبه وأكد أنه سيحاول بكل تأكيد تحقيق نتيجة إيجابية في أول مباراة نهائية خلال الموسم الجاري.

وأكمل "في النهاية النتائج هي أهم شيء. في وظيفتي أحتاج إلى النتيجة ولا شيء آخر. لا أعرف إن كنت تحت الضغط من النادي أم لا".

وأتم "من المهم الفوز بالنهائي وإلا سنحتل المركز الثاني. أعتقد أن المباراة مهمة جدا لنا لأننا يجب أن نستعيد الثقة".

مواضيع ذات صلة