مكوك الوداد يهرب بعيدا في الصدارة

إقترب الوداد البيضاوي خطوة جديدة من اللقب 20 في تاريخه، بعدما واصل سلسلة الإنتصارات المتتالية وأسقط مضيفه مولودية وجدة 2-3 بالملعب البلدي أمام مدرجات فارغة في إفتتاح لقاءات الدورة 20 من البطولة الإحترافية.
الوداد دخل مباشرة في صلب الموضوع وضغط مبكرا ليفلح في تسجيل الهدف الأول منذ الدقيقة الأولى عبر الكرتي بعد تمريرة من مترجي، وهي الصفعة التي لم يتوقعها المولودية الذي بدا مرتبكا ومستسلما للمد الأحمر، ولم يقنع الوداديون بالهدف الأول ليضيفوا الهدف الثاني في الدقيقة 24 إثر بناء هجومي وتمريرة من باباتوندي أنهاها المترجي في الشباك، الشيء الذي حسم الأمور بنسبة كبيرة للزوار الذين سايروا الإيقاع بعدها بهدوء وذكاء وإقتصدوا في المجهود، في وقت غاب فيه المضيف وإكتفى بتهديدات قليلة مع تسجيل يقظة الحارس التكناوتي.
خلال الشوط الثاني تغيرت ملامح المباراة وإرتفع الإيقاع وتحسن أداء الوجديين بصورة ملحوظة، فهاجموا وضغطوا ولعبوا الكل للكل ليتوصلوا إلى تقليص النتيجة بواسطة الشيخ كومارا الذي سجل بالخطأ ضد مرماه د69، وبينما كان رفاق إجروتن بصدد البحث عن الريمونتادا وتعديل الكفة طمأن الظهير الأيسر بدر غادارين الفرسان الحمر بتسجيل الهدف الثالث من ضربة ثابتة د74.
الإثارة والتشويق بلغ أوجه في الربع ساعة الأخيرة بإندفاع شرس للمولودية الذي رفض الإنهزام والإستسلام، ونجح في هز الشباك مجددا بإمضاء البديل حلحول د85، ومرت الدقائق الأخيرة سريعة على المولودية وبطيئة على الوداد، مع تسجيل الكرتي لهدف رابع في الوقت بدل الضائع رفضه الحكم التيازي بداعي التسلل، لينهي بعدها صافرة نهاية التشويق والمباراة الجميلة بإنتصار ثمين للوداد الذي واصل الهروب البعيد في الصدارة ب 45 نقطة وبفارق 17 نقطة عن أقرب المطاردين الرجاء، فيما تكبد المولودية هزيمته السابعة هذا الموسم وبقي رصيده 27 نقطة في الصف 7.

مواضيع ذات صلة