كلوب يبرر تعثرات فريقه

سخرت عدد من الصحف الإنجليزية على المبررات التي يلجأ إليها مدرب نادي ليفربول يورغن كلوب, عند كل تعثر من أجل تفسير النتائج المتذبذبة لفريقه, حيث أرجعها للثلوج والرياح وأمور أخرى. وتنازل ليفربول عن صدارة البطولة الإنجليزية لصالح منافسه مانشستر سيتي, عقب التعادل السلبي أمس الأحد مع نادي إيفرتون (0-0), ضمن الجولة الـ 29 من "البريمر ليغ". وقال كلوب عقب نهاية المباراة أن "الرياح القوية سببت متاعب للاعبيه الذين واجهوا صعوبة في اللعب, خاصة في الكرات الهوائية". وفجر هذا التعليق موجة من السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي, مما دفع عددا من الصحف الإنجليزية إلى التذكير بأبرز تبريرات كلوب لتعثرات ليفربول. وسبق لكلوب أن برر التعثر أمام نادي ليستر سيتي الشهر الماضي بالثلوج, وأكد أن فريقه لم يستطع الفوز على ليستر بملعب أنفيلد, لأن اللاعبين لم يتمكنوا من تبادل الكرات بشكل مثالي بسبب تساقط الثلوج. وكان أحد أغرب تبريرات كلوب, حين قال إن فريقه تأثر بالإصابات المتلاحقة التي ضربت منافسه مانشستر يونايتد خلال مواجهتهما الشهر الماضي التي انتهت بالتعادل السلبي. وخلال الموسم الماضي قال كلوب إن فريقه تعادل (2-2) مع وست بروميتش ألبيون, بسبب أرضية الميدان الجافة, واتهم مسؤولي الفريق المنافس بعدم تبليل الأرضية قبل انطلاق المباراة للتأثير على قدرة لاعبيه على تبادل الكرات وبناء الهجمات. وشملت تبريرات كلوب شركات البث التلفزيوني أيضا, وقال عقب خسارة فريقه أمام وست بروميتش ألبيون, في كأس الرابطة خلال العام الماضي إن الحكم كان من المفترض أن يضيف 10 دقائق من الوقت بدل الضائع لكنه اكتفى بأربع فقط, بسبب ضغوط الشبكة التلفزيونية الناقلة للمباراة.

مواضيع ذات صلة